اهلا بيكم اعضاء المنتدى
موضوعى النهارده

من المواضيع الحساسة
والتي قالت فيها الشريعة الاسلامية كلمتها بالتحريم ،
قضية المصافحة بين
الرجل والمراة
، حيث تطرح هذه القضية اشكالا فيه نوع من الاحراج احيانا من طرف الرجل ، واحيانا المرأة .

قد تحرج المراة حينما يقدم الرجل الاجنبي عنها يده للمصافحة وهي تعرفه حق المعرفة
وربما امام الناس

فتضطر اما للمصافحة تأدبا معه

وتكون بذلك قد خالفت الشريعة التي نهت المراة نهيا قاطعا عن مصافحتها له ،

او تمتنع عن المصافحة
ولها مايبرر ذلك انطلاقا من النصوص الشرعية
او تضطر للاعتذار عن المصافحة
وتبقى يد الرجل ممدودة مما يجعله هو يحس بالاحراج ،
واحيانا لمعالجة الامر تقدم المراة يدها وتسلم عليه باكمام جلبابها او اللباس الخارجي لليد دون ملامسة
الكف للكف ، ويعتبر هذا في نظرها مخرج
لنسميه
اخف الضررين
سؤالى ليكم
ما هو الموقف الذي تتخذينه لو وضعت في مثل هذه الحالة؟
كيف تنظر للفتاة/المراة التي سلمت عليها فاستجابت او رفضت وتركت
يدك معلقة امام الناس ؟
هل انت مع المصافحة ام مع المرونة ام مع ما قاله الشرع ؟
و بالطبع كل راى يحترم دون تجريح ، ودون تعصب ،
و الاختلاف لا يفسد في الود قضية...

م/ن