السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


اولا احب اقولكم وحشتونى الاسبوعين اللى غيبت فيهم


بس كانو لظروف خارج الارادة والحمد لله على كل شئ



نبدأ بسم الله موضوعنا


عندما نذهب الى المسجد لكى نصلى صلاة الجماعة


تتملك الحيرة بعض الاشخاص حيال قرائة سورة الفاتحة


فهل يقرأها مع الامام ام يقرأها بعد انتهاء الامام ام لايقرأها ابدآ مادام سمعها من الامام


ولا تحتار ولا حاجه خذ الحل من كبار العلماء


اليكم قول الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله


أن قراءة الفاتحة ركن في حق الإمام، والمأموم، والمنفرد في الصلاة السرية والجهرية، إلا


المسبوق إذا أدرك الإمام راكعاً فإن قراءة الفاتحة تسقط عنه في هذه الحال،


المقصودبالمسبوق يعني الي حضر متأخر ووجد الامام راكعآ وركع معه


قال النبي صلى الله عليه وسلم:
"لا صـلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب"


طيب اذا كان الإمام لا يسكت فمتى يقرأ المأموم الفاتحة؟


يقرأ الفاتحة والإمام يقرأ؛ لأن الصحابة كانوا يقرءون مع الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ،


فقال: "لا تفعلوا إلا بأم القرآن، فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها".


*****تمنياتي لكم بصيام مقبول وذنب مغفور******



والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته


منقول