سألونى أأ حببتى؟؟

قلت: نعم!!

قالو:: كيف أأنتى تحبين!!

قلت: بالفعل قد حدث

قالوا: كيف كان حبكِ ذاك وكنت فتاة ملكت قلبها بين يديها وكان لعقلك المركز الاول فى حياتك؟

قلت: هو الذى ملك عقلى وقلبى بل ملكنى كلى!!

قالوا: كيف وليس فى حياتك مكان للحب وقد عايشنا ذلك؟؟

قلت: انه هو حياتى بأكملها ؟؟

قالوا: انت غير طبيعية

قلت: بل انا فى كامل قواى العقلية

قالوا: ماذا حل بكِ وانت كنتِ ضد الحب بدون اطار تحته

قلت: سأروى قصتى ...

- كنت بعييييدة .. كنت بعيدة اشد البعد عنه ... بالرغم من انه كان امامى طوال الوقت ليل نهار فى كل ساعة من حياتى

-بل كان شأنه يمر علىّ مرورو الكرام ... لم اذكره طوال حياتى سوى مرة او مرتين على ما اتذكر

-بالرغم من انه كان هو الناصح الامين الاول لى وكان مرشدى ودليلى فى كل
خطوات حياتى

وبالرغم من ذلك كنت لا ابالى لهذا كله ..

لما كنت بعيدة عنه ولا اعرف عنه سوى القليل برغم حبه الشديد
وشوقه الذى كان فوق الوصف بدون دراية او شعور منى ...

وجدت شيئاً غريبا ارسله لى ... اتعلمون ما هو ؟؟

وجدته قد ارسل لى خطاباً رسم لى فيه حياتى ودعانى الى ان احيا حياتى
كما ارسلها لى فى خطابه

وكان يرجو ان اعود له ولو للحظة او ان التفت اليه لمجرد التفاتة واحدة

-قالوا: لكن ماذا حدث؟؟

قلت: سأكمل عليكم ...

عندما اشتدت بى الحياة والقت بأثقالها على كاهلى برغم من اعراضى
عنه طوال حياتى وجدته بجانبى وقد كادت روحى ان تنفصل عن جسدى

-فكان بطيبته وحنانه وان كان بعيدا عنى كنت اشعر منه بالحنان الفائض
على فى محنتى وكأن يديه تحنو علىّ وتواسينى فى محنتى .. فكان
نعم المعين

لقد كنت فى اشد اشد مصاعب حياتى على الاطلاق

-من هنا...!!

من حيث كان سندى ورفيقى الحنون الطيب الذى لا مثيل له

-فكرت ان انظر فى امره وافكر ما شأنه ؟؟


اتعلمون؟؟

والله لم احب احدا فى حياتى قط ولن احب احدا قط مثل حبى اياه

استحلفكم بالله ... ان تجيبونى ..

هل وجدتم محبا اذا ادبرت اقبل؟؟

-هل وجدت محبأ اذا نسيته ذكرك ؟؟

- هل وجدت محبا لمجرد ان تذكره بخيالك تجده امامك؟؟

-ووالله لقد ادبرت عنه سنوات عمرى وكان ينادينى ... فأبتعد ثانية

فينادينى .. ويذكرنى ... وعندما هممت بالفرار نادى وقال اننى أحبك

اننى احبكِ

اننى احبكِ

الى اين تذهبين ؟؟؟ عودى وعودى الى رشدك من قبل ان تخسرى شيء

قلت: تحبنى!!!

كيف ؟؟ كيف ذلك ؟؟؟

كيف تحبنى وقد لاقيت منى ما لاقيت ؟؟؟

ولكنه كان أكرم من ان يرد اعراضى عنه بإعراض منه ...


فواااااااااااااخجلاه

-- انه حب حياتى

-سألته: اتحبنى وكنت امامى ولا اراك؟

-اننى والله فى غاية الســــوء امام كرمك وحلمكـ


اتعلمون ماذا كان رده::

اننى احبكِ!! اننى احبكِ!!

وانتِ اليوم قد لمستى هذا الحب كما تلمس يداكِ بعضها

فحافظى علىّ ... لقد رأيت منكِ الكثيييييير والكثييييييير
قبل ان تخسرى كل شيء اعطيته اياكِ

-لا والله لن اتركك بعد اليوم... انت حبى وحياتى


-اتعلمون ان حبيبى ليس مثله حبيب؟؟!!

واياكم ان يقل احدكم بل انا مثله .؟؟


-ان حبيبى حين احزن يهون علىّ حزنى بل يبدلنى بحزنى سعادة غامرة

-ان حبيبى اذا ادبرت عنه اقبل ...

-ان حبيبى اذا كنت فى كرب وجدته بل كان اول من يفرج كربى وهمى

-ان حبيبى اذا بعدت ينادينى ويقول : لقد اشتقت لكِ لقد اشتقت لكِ

فأعود وكلى شوق وحنين الى الحديث معه

-ان حبيبى هو غايتى

-ا حبيبى ان اخطأت بحقه ورجعت اليه مرة سامحنى .. والثانية سامحنى ... والثالثة سامحنى وهكذا الى اخر عمرى

-ان حبيبى قال فىّ الكثير والكثير على مسامع الخلق ورؤس الاشهاد

-ان حبيبى اذا ناديته اجبنى ولو كان ذكره مجرد خاطر فى بالى

ان حبيبى لا يصفه كلام لانه فوق وصف الكلمات


-ان حبيبى ليس فوقه احد فى الجود والكرم

-هل لكم حبيب مثل حبيبى ؟؟؟؟!!


هل تعلمون من هو حبيبى ....؟؟؟


انه (((( الله ))))) خالقى ورازقى .. ومن دب فى الروح والحياة .. ومن اجده بجانبى فى محنتى

ومن كان برحمته يشملنى

ومن قال فىّ وفيك وفيكِ (( من تقرب الىّ شبراً تقربت اليه ذراعا ومن تقرب الى ذراعا تقربت اليه باعاً ومن اتانى ماشياً اتيته هرولاً ))

انه الله من قال لى ولكَ ولكِ ( قل يا عبادى الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمت الله ان الله يغفر الذنوب جميعاً )

انه الله الذى قال لنا رسولنا الكريم ( والله فى عون العبد ما دام العبد فى عون اخيه ))


يا الله ... يا من اليك رفعت يداى ومن خشيتك دمعت عيناى ... احبك اكثر من روحى وعقلى وقلبى ...

فقلبى يا الله اليكَ وحدكَ


---------من خواطر (( النغم الصامت ))-----------