السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تأخير الطمث لاتمام شهر رمضان






في شهر رمضان تلجأ بعض النساء إلي استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية حتي تتمكن من صيام الشهر الفضيل بأكمله‏,‏ وفي هذا الإطار تؤكد الدكتورة ابتهاج شفيق رئيسة أقسام النساء والولادة بمستشفي الجلاء.

أننا نعطي لتأخير الدورة الشهرية أدوية معينة من مشتقات مخلقة لهرمون بروجيستيرون ولايوجد أي ضرر صحي من استخدامها طالما أنها تؤخذ تحت اشراف طبي وبجرعات ومدة محددة‏,‏ ونفضل أن تعطي في اليوم الخامس من الدورة الشهرية الأخيرة ويستمر تناولها طوال شهر رمضان وبمجرد الامتناع عنها تحدث الدورة الشهرية بعد أيام قليلة وبدون أي مشاكل صحية‏.‏

والبروجسيترون الذي نستخدمه لتأخير الدورة الشهرية آمن صحيا ولا يسبب أي خلل في وظائف الأعضاء المختصة للسيدة ومن ثم لا يؤثر مطلقا فيما بعد علي قدرتها علي الانجاب‏.‏

وعن استعمال العقاقير التي تؤخر الحيض لتتيح للنساء اتمام الشهر كله بغير انقطاع‏,‏ فأكد المفتي أنه لا يوجد مانع شرعي لها‏,‏ ويجوز لها اللجوء إلي هذه الوسيلة بشرط أن يقرر الأطباء أن استعمال هذه الحبوب لا يترتب عليه ما يضر بصحة المرأة عاجلا أو آجلا‏,‏ وحفظ الصحة مقصد ضروري من مقاصد الشريعة الإسلامية‏,‏ ومع أن استخدام هذه الوسيلة جائز شرعا إلا أن خضوع المرأة المسلمة لما قدره الله عليها من الحيض ووجوب الإفطار أثناءه أثوب لها وأعظم أجرا‏.