السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أخطاء الآباء في صيام الأبناء








شهر رمضان هو من أنسب شهور العام لتدريب الطفل علي الصيام وأيضا تعليمه معاني أخري كثيرة دينيه‏,‏ اجتماعيه ونفسية‏,‏ فيمكن من خلاله ان يتعلم تحمل المسئولية والصبر وقوة التحمل.

بالاضافة الي النظام واحترام الوقت‏,‏ كما انه يتعلم ايضا الأمانة والصدق مع النفس أولا‏.‏ ولكن هناك بعض الأخطاء التي يقع فيها الآباء عند رغبتهم في تعويد طفلهم علي الصيام‏.‏


وهنا توضح لنا د‏.‏ مها عبدالحميد اخصائية الأمراض النفسية والعصبية وتقول‏:

‏ إن الطريقه المثالية التي تجعل الطفل يقبل علي الصيام بسهولة هي التدرج والتشجيع والمكافأة ولذلك فعلي الآباء ان يراعوا عدة نقاط هامة أثناء تعليم طفلهم الصيام وهي‏:‏

ـ أولا يجب التدرج في تكليف الطفل بالصيام وهذا الأمر قد يطول الي عدة سنوات وليس سنة واحدة‏.‏

ـ يراعي عدم إجبار الطفل أو ضربه أو الغضب منه عند عدم مقدرته علي الصيام أو أنه يتهاون بالصيام‏,‏ ولكن يجب هنا ان يكون الدافع والرغبة نابعه منه وذلك يكون في ظل تشجيع من الوالدين‏.‏

ـ الابتعاد عن مقارنة الطفل بالاطفال الآخرين خاصة عند وجود بعض القصور في آدائه مع محاولة إهمال ذلك التقصير والتركيز علي الجانب الإيجابي للطفل‏.‏

ـ يجب ايضا الا يكلف الأباء أبناءهم بما لايطيقون من عبادات ومنها الصيام‏,‏ فإن هذا قد يؤدي الي مخاطر صحية ونفسية وأخري تربوية‏,‏ وقد يسبب أيضا اخلاقا سلبية وعكسية كالكذب وعدم الأمانة إذ أنه يحاول إظهار غير الحقيقة للوالدين خوفا منهم‏.

‏ ـ واخيرا لابد ان يقترن الصوم في حياة الطفل بذكريات مفرحة تقاوم الشدة التي يجدها في الصيام أول مرة بمعني ان يكون شهر رمضان بالنسبة له شهر الفرح والسرور والعبادة أيضا فتنطبع في ذاكرته انطباعات إيجابية تجعله يفرح بقدومه‏.‏