رواية بوليسية مسلسلة يتم فيها القبض على "الجاني" من أول فصل ..هكذا وصف الكاتب الساخر الإنجليزي "جورج برنارد شو" الزواج ، ومن أقواله الشهيرة التى يصف بها حال بعض الأزواج "تقلق المرأة على المستقبل حتى تجد زوجاً ، و يقلق الزوج على المستقبل بعد أن يجد زوجة".. كل ما سبق قد يقع على مسامعنا ونعتبره مجرد سخرية ولكن عندما سئل برنارد شو عن أسلوبه قال "إن أسلوبي في المزاح هو أن أقول الحقيقة".

يبدو أن السخرية أحياناً تتسم بالاستغراق فى الواقعية ، ولكن "الزوج السعيد" شخص موجود بالفعل وليس درباً من دروب الخيال كما يعتقد بعض الأزواج ، ولكن حتى تتصف بهذا الوصف عليك بذل المزيد من الجهد والمقاتلة لتكون زوج سعيد مع مرتبة الشرف.

يؤكد الخبراء أن التعاسة الزوجية لها أسباب تافهة ، وأن تصرفاً عفوياً كوداع الزوجة صباحاً وهى تلوح لزوجها بيدها المتجه لمقر عمله قد تمنع وقوع كثير من حالات الطلاق ، والمحاكم فى أنحاء العالم تكتظ بملفات دعوات الطلاق والسبب أشياء تافهة حطمت الحب الذي اختفي بين الزوجين.


حلول ساخرة


وتعرض الكاتب الساخر المصري أحمد رجب خلال أحد مقالاته لواقع الحياة الزوجية ، من خلال استعراض بعض النصائح تتخللها بعض نماذج لأزواج يعانون فى حياتهم الزوجية ، وذلك عندما طلب منه عريس جديد تقديم العون والنصيحة نظراً لأنه مازال يحبو على اول درجة من درجات الحياة الزوجية ، وبدأ رجب كلامه قائلاً "قد فات أوان النصيحة ،وعلى العموم فلتعلم يا ولدي أن أي عريس يريد أن تكون كلمته هي العليا فيقول (لا) بشكل قاطع وحاسم ليؤكد من البداية أنه صاحب السيادة والسلطان ولا خوف على الزوجة من ذلك ، فالأيام كفيلة بأن يعرف الزوج حجمه"

ولكن سرعان ما نصح الكاتب العريس ببعض النصائح التى جسدت أسباب النكد الزوجي لكلا الطرفين وبعض المفاهيم الخاطئة السائدة فى المجتمع عن الحياة الزوجية السعيدة قائلاً : على أي حال إذا أردت أن تختصر الطريق إلى حياة زوجية هادئة فقد تكون هذه النصائح مفيدة :


1- الغيرة هي سبب المتاعب في الحب ،وفي الزواج "الفلوس" هي سبب كل المشاكل ، فأعطها كل ما يدخل جيبك واسترح.

2- أعط زوجتك الأمان فهي تعرف أن الرجل سهل الوقوع في الشراك النسائية، فتجنب كل ما يثير شكوكها ، ولا تدخل البيت مكتئب السحنة حتى لا تعتقد زوجتك انك مهموم للقائها ، كذلك لا تدخل متهلل الوجه حتى لا تعتقد انك راجع من موعد غرام.


3- دع زوجتك "تبرطم" دون أن تدقق كثيراً في الكلمات التي تلعن العيشة معك، فهذا التنفيس ضروري للزوجة ، وفي ذلك قيلت الحكمة المأثورة : "التنفيس خير لك من أن توضع في الكيس".

4- كن متسامحاً مع زوجتك ، فمما يعقد الأمور كثيراً تمسك الزوج بكبريائه .

5- إذا كان لا بد من التفاهم حول موضوعات أسرية هامة وأصررت على رأيك فليكن ذلك بينك وبينها في غرفة مغلقة حتى لا تضيع هيبتك أمام الأولاد .

6- في مناقشة الخلافات الزوج المهذب لا ينطق العيب أبدا ، أما الزوج العاقل فلا ينطق إطلاقا .

7- امتدح مهاراتها في طهو الطعام ، ولا مفر من تدريب نفسك على مذاق طعامها .

8- احترس من الوقوع في مصيدة التناقض خلال أحاديثك معها ، فاحتفظ في مكان عملك بمفكرة صغيرة تدون فيها أكاذيبك عليها أول بأول .

9- من وقت لآخر انتهز فرصة غيابها في الخارج هي و الأولاد لكي تأخذ راحتك في البكاء .

الوردة تتحدي الأموال


و في كتابه "كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر فى الناس" عرض الكاتب الامريكي " ديل كارنيجي " بعض طرق السعادة بصورة واقعية مشيراً إلى أن الرجل يجب أن يظهر حبه وهيامه دائماً بزوجته ، ولا يكفى أن يقول إن أعماله وأمواله التى يجلبها فى غيابه هى ترجمة لحبه وغرامه فالزوجة مهما أغدقت عليها من أموال فهي دائماً فى حاجة ملحة إلى كلمة رقيقة تطرب مسامعها ويهتز لها قلبها ، دائماً هى فى حاجة إلى وردة جميلة تعبر عن هذا الحب ، امنح زوجتك وردة باليد اليمني وشيك على بياض باليد اليسري ، صدقنى سوف تسرع يدها إلى وردتك وسترتاب فى أمر الشيك ، متسائلة ماذا تريد منى ؟ أما الوردة تفجر بها عواطف كامنة وتشعل داخلها أحاسيس خامدة وربما قبلتك فى الحال؟

ويؤكد "كارينجي" خلال كتابه أن أغلب النساء يعشقن احتفال أزواجهن بذكرى ميلادهن أو زواجهن فهاتان المناسبتان هما أهم تواريخ حياتهن ، وعلماء النفس حتى الآن عاجزون عن معرفة السر وراء ذلك فالبعض أكد فى أبحاثه أن هذا سيبقي للأبد سراً أنثوياً.

إذا امنح زوجتك وردة كلما استطعت ذلك خاصة فى هاتين المناسبتين وليلتك تفعل ذلك فى أغلب الأيام إن الوردة تباع بثمن بخس لكنها ثمينة فى نظر زوجتك وسوف تطرب لها وتتفاخر أمام جميع الناس لكي تدلل لهم على حبك لها ، فلا تحرمها من هذا الإحساس الذي تفقده أغلب النساء ولذلك إذا أردت الحفاظ على السعادة الزوجية اتبع القاعدة التالية " اظهر اهتمامك بالأشياء البسيطة فى حياة زوجتك تصبح زوجاً سعيداً " .


السعادة بأرخص ثمن



وقدم "كارينجي" روشتة للأزواج لكي يحظوا بحياة زوجية سعيدة متسائلاً : هل أنت كثير التودد إلى زوجتك ؟ حسناً إذا كنت كذلك فماذا فعلت ؟هل تقدم لها من حين لآخر باقة من الورد ؟إذا فعلت ذلك فقد وضعت يدك على مفتاح السعادة الزوجية بأرخص الأثمان ، ولكن انتبه عزيزي الزوج الورد وحده لا يكفي عليك بمراعاة بعض الأمور الأخرى.

* احذر انتقادها ومهاجمتها أمام الآخرين
* امنحها المال الذي يزيد عن حاجة المنزل لكى تشتري ما يحلو لها (إذا كان بإمكانك ذلك) حتى تشعر معك بالأمان والاستقرار والحب.
* حاول أن تبذل ما فى وسعك للتغلب على فترات الضيق التى تمر بها ، وأن تتفهم أهواءها الأنثوية المتقلبة.
* هل تجلس معها وتتحدث إليها فى كافة الأمور؟
* لا تقارنها بوالدتك أو زوجة أحد أصدقائك فى أمور الطهي وتدبير شئون المنزل إلا بغرض الثناء عليها.
* حاول أن تهتم بما تعتقده من مفاهيم وثقافات ورؤي فكرية.
* دعها تجامل الآخرين ولا تقف فى طريقها.
* عبر عن إعجابك بها فى المناسبات.
* امدحها كثيراً إذا قامت بأي عمل حتى وإن كان بسيطاً.