الرجل الكسول النرجسي



لقد تكلمنا عن الرجل الكسول اللطيف واليوم سنتكلم عن صنف أخر وهو الرجل الكسول النرجسي أن ها الرجل يعد ضربا مختلفا من أنواع الرجال الكسولين فقد يتصرف مثل الرجل الكسول اللطيف المحب لكنه مختلف فقد يماثل الرجل الكسول المحب في الأسلوب الذي يتبعه في تجنب المشكلات ولكنه في الأساس لا يهتم بها إطلاقا فهو ليس عدوانيا سلبيا من غير وعي ولكن التعبير الدقيق الذي ينطبق عليه هو الانتقامي عن عمد فإذا نسي أمرا من الأمور فعادة ما يكون ذلك نتيجة لنية مبيته بداخله بعدم الانصياع إلى طلبك أنه لا يتحلى بطيبة الرجل الكسول المحب ونيته ليست خالصة على الإطلاق أن هذا الرجل يمتلك القدرة على محاكاة السلوك مثل قرد ذكي ولكن عقله غير قادر في واقع الأمر على الإتيان بأفكار راقية ولا أخلاقيات عالية أوأي سمات روحية وقد يكون محبا للمرح ووسيما وعمليا وفي استطاعته محاكاة أي نوع من السلوكيات التي تحبين أن تريها في الرجل وفي استطاعته أيضا أن يتظاهر بأن إنسان أكثر عمقا مما هو عليه ربما يتظاهر بالهدوء و الغموض فيما يخص أرائه في المسائل الدقيقة ولكنه من الأرجح لا يستطيع الحفاظ على قناعه هذا طويلا دون أن يكشف نفسه وقد يبدو واثقا بنفسه ولكن هذه الثقة ما هي إلا غرور وقد يبدو حاسما وانه يعرف ما يريد و يبدو المظهر بالنسبة له أهم من الحقيقة فما من شيء يشغل باله إلا نظرة الآخرين إليه وإذا قام بأداء شيء من أجلك يشعر أنك مدينه له أنه يعجز عن قضاء وقت المرأة للاستمتاع بصحبتها فقط بل لديه دافع خفي مثل الجنس السيطرة أو الفضول .



تقول فاطمة " زوجي عملي جدا حازم جدا و نظامي يحبني و يهتم بي لكني لم أعد قادرة على تحمل فأنا لم أعد على تحمل خياناته فهو كتوم جدا فلا أستطيع أن أمسك عليه دليلا كاملا فهو يتهمني بالشك و انه يحبني و غير مقصر علي ماديا يقول إني عصبية و بسبب عصبيتي أصبح أطفالي في حالة يرثى لها لم أعد قادرة على ضبط انفعالاتي و حاليا هو من عرض علي أن أستشير طبيبا نفسيا فأنا في نظرة مريضة نفسية يجب أن أتعالج ولأنه يهتم بي فأنه ينصحني بالطبيب النفسي .......... "



أن هذا النوع من الرجال يطلب التكريس و الإخلاص و العشاء في الثامنة بأقل قدر من المشاحنات لقد يختار صديقاتك و أهلك الذين يجب أن تخالطيهم وفي حدود ضيقة جدا وأنت تعتمدين عليه ماديا و لقد أنهكك حتى أصبحت عاجزة من الناحية العاطفية و جعلك تعتمدين علية في مواجهة أي عقبة قد تجدينها في طريقها أنه يعتقد أن الحب ضعف تعاني منه النساء على الرجال استغلاله للهيمنة على النساء وهذا من الرجال لا يقصد إلى إيذاء ولكنه مثل التمساح فالتمساح يطفو فوق الماء وتعلو وجهه ابتسامة عريضة فإن لم يكن جائعا فإنه سيلتهمك بسرعة تعجزين معها إدراك ما حدث أن هذا الرجل قد يهتم لأمرك بالفعل فإنه يهتم أكثر لرغباته فقد يمنحك ما يعتقد إنك في حاجة إليه وأن أحجمت سيقول أنتي عارفة إنك بحاجة لي صح وإنك ما تقدرين تستغنين عني لا تتوقعين أن يتسم هذا النوع من الرجال بالغباء أو السذاجة أو المباشرة في التعامل أن القسم المسئول عن المنطق في عقله قد يكون مكتمل النمو مثله مثل أي شخص أخر فإن القدرة على أن يكون في منتهى البراعة والمرح والقدرة على إثراء مشاعر وأفكار الآخرين ولكن السطحية لن تفارقه .



فهذا النوع من الرجال لا يطور نفسه أبدا ليكون إنسانا حساسا وروحاني



فهذا الرجل لا يسأل نفسه سوى سؤالين فقط




1- ما هي أفضل الأمور بالنسبة لي ؟



2- ما هي الأمور إلي أقدر أعملها بدون ما تتشوه صورتي أمام الناس ؟



إن الزوجة والعائلة بالنسبة لهذا الرجل أشخاص يتعايش معهم ويستفيد منهم بدل أن يوفر لهم الراحة والدعم والإخلاص والاهتمام صفتان ساذجتان بالنسبة له ولا فائدة منهم سوى باستغلال الآخرين من خلالهما إن هذا الرجل يستطيع أن يقوم بدوره على أكمل وجه إذا أدرك أنه وعائلته كيان واحد أنه يمثل العالم الذكوري فعليه أن يعمل على تطوير هذا الجانب .



إن هذا الشخص لا ينفع معه التهديد أبدا لأنه قد يتغير تحت التهديد لفترة بسيطة ولكنه يعود لأنانيته ما أن ينتهي التهديد الحل تعليمه أن يكون جزء لا يتجزأ من العائلة وأن يفكر كيف من الممكن أن تستفيد عائلتي من هذا الأمر بدل كيف أستفيد أنا من هذا الآمر .


منقول