موسكو: يقوم أطباء مختبر سان بطرسبورغ العلمي بإجراء اختبارات وتحاليل لتخصيب الأنسجة الجلدية بهدف مساعدة المصابين بحروق بالغة.



وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن النتائج الايجابية الأولى لهذا الإنجاز العلمي بدأت تظهر، حيث تجري الاختبارات على قدم وساق.

وأوضحت مصادر المختبر أن مريضاً أصيب بحروق في معظم أنحاء جسده بنسبة تفوق 80 في المئة يخضع الآن في مركز طبي متخصص بمعالجة الحروق لعملية زرع للجلد بطريقة حديثة ابتكرها أطباء المختبر.

وأشار الأطباء إلى أنهم تمكنوا من تخصيب الانسجة الجلدية ما سيسمح بإجراء عمليات زرع الجلد لأي مريض مهما كانت نسبة الحروق في جسده بعد أن كان ذلك مستحيلاً.

منقول