صمت مطبقا
يسربل الكون
طيور تعود أدراجها
تقبع بأعشاشها
تحتضن صغارها
شمس تصارع الأمواج
سماء الخريف
تتوشح بالدماء
لتعلن احتضارا للنهار
ركب الليل صهوته
ينشر سواده في الأفاق
نجوم تشرق بصمت
تتجمع حولها الغيوم
لتحجب ضوء باهت
ضعيف قادم
من سفر بعيد
على ميناء المنون
قلب مثقل بالهموم
يد ترتجف من البرد
روح تأففت
من الانتظار
قافلة رحيل
تبدأ بالمسير
لرحلة النهاية

وان كان لكل شئ نهاية
فكل نهاية بداية
كل شيء للفناء

شئتنا أم أبيتنا
سنرحل
لبداية
النهاية

نشرت من قبل

لكنها بقلمي