يأيها الشهر ترفق ..فدموعي تتدفق..
هل تراني أوفق ..ومن النار أعتق!؟
إن قلبي قد تشقق..عسى توبة تصلح ماتمزق..
عسى منقطع عن ركب المقبولين يلحق..
عسى اسير الأوزار يطلق..عسى مستوجب النار يعتق..
وعسانا لرضى المولى نوفق










آآآهـ رمضان..بالأمس استقبلناكـ ..فرحين مستبشرين..بنفحاتكـ
الجميلة..ونسماتكـ العليله..
وهانحن اليوم نتأمل نجمك يأفِل أمام ناظرينا....وخيوط ليلكـ تُسدل ..
ترفق بنا ياشهرنا..فمازالت نفوسنا تواقة..للنهل من معينك الذي لاينضب..
شهرالرحمة..كيف ترحل؟!! ..ومازلنا تلامذة مدرستِك العظيمة..في البر
والتقى والإحسان والهدى..هلاّ أمهلتنا أيام أُخر.؟
كيف لك أن ترحل الآن..بعد أن هيضت نفوسنا..وهيجت
أرواحنا..وأذقتنا حلاوة الصيام والقيام..
كيف لكـ بعد أن أذقتنا لذة قرآءة القرآن..لذة الوقوف بين يدي الكريم المنان..
لذة الدعاء...ولذة الحب والإخاء..
ثم هاأنت ترحل أمام ناظرينا..محملا بأجور
العباد..ودموع المنطرحين..من يرجون رحمة ربهم..ويخشون عذابة..
رويدك رمضان..لم نرتوي بعد.










هانحن بكل غصة وحسرة وألم..نودعكـ ياشهر الرحمات..بقلوب
منكسرة..وأنفس حزينة مخبته...
والله أنّا نبكيك..ونبكي روحانيتكـ ..
كيف لا..ونحن نحس بطعم الإيمان الحق معك..!
سترحل شهرنا..
ولا يبقى لنا سوى..ماقدمنا..شاهدة لنا أم علينا..
فاز من فاز..وخسر من خسر..