أمنا عائشة أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين ،،



وأنَّ من قذفها إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين ..


لتكذيبه لرب العالمين .. ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتلهم الله الروافض الحاقدين !





من منطلق حملة الدفاع عن أمنا عائشة رضي الله عنها ..




أحببت أن أقدم عمل أدافع به عنها ،’’




وهو والله لمن أضعف الإيمان ...

























منقول

اهم شيئ النشر

انشر تؤجر