هناك عادات سيئة تمارسينها كل يوم وأنت لا تشعرين بضرر مباشر لها على بشرتك. لكنها سبب مباشر في شحوب بشرتك وكذلك في تجاعيدها المبكرة. وفي شيخوخة أسوأ أيضاً. إليكِ 10 عادات ننصحك بالابتعاد عنها لجمال وجهك وصحتك قبل كل شيء.
1- تجاهل واقي الشمس
أفضل طريقة لإبعاد الكثير من الغضون والتجاعيد، و كذلك البقع السوداء والكلف هي الابتعاد قدر الإمكان عن الجلوس في الشمس بشكل مباشر. خصوصاً للواتي يحببن تسمير البشرة.
ولكن الأفضل من الابتعاد عن الشمس هو الالتزام بوضع واقٍ من الأشعة. جدديه كل ساعتين وطبقيه أيضاً على يديك. أشعة الشمس عدو حقيقي لجمال البشرة.

2- انتقاء المنتجات الخاطئة
أولاً: لا تلاحقي المستحضرات اللواتي يستخدمنها صديقاتك. ليس كل مايلائمهن ويجدي في حل مشاكل بشراتهن سيكون مجدياً لكِ.
ثانياً: حددي نوع بشرتك أهي دهنية أم جافة أم عادية؟

للبشرة الدهنية: استخدمي منظفاً يحتوي حمض ساليسليك. وقاومي اللمعان باستخدام مرطب خالٍ من الدهون ثم طبقي فوقه سائل يحتوي مادة الألومونيوم سيليكا. استخدمي مقشراً يحتوي حمض جليكوليك مرة في الأسبوع.

للبشرة الحساسة: نظفي وجهك بالحليب. استخدمي واقي الشمس الخالي من الرائحة والمرطب. انتظمي في استخدام مستحضرات لمقاومة التجاعيد ومن الأفضل أن تحتوي زبدة الشيا.
البشرة المختلطة: اختاري المخصص للبشرة الدهنية. واستخدمي مرطباً خفيف الوزن مع واقي الشمس. ولكن ضعي مرطباً كثيفاً وثقيلاً في المناطق الجافة من وجهك.

للبشرة الجافة: استخدمي منظفات ليست صابونية، واستخدمي مرطباً من النوع الثقيل والكثيف. وواقي الشمس من الدرجة العالية. استخدمي مقاومات التجاعيد التي تحوي الرتينول يوماً بعد يوم فالاستخدام اليومي قد يزيد الجفاف.
ثالثاُ: تجاهل عنقك وذقنك
العناية بالبشرة لا تنتهي عند حافة ذقنك. إن منطقة العنق وأسفل الذقن حتى وإن كانت لا تتعرض بشكل مباشر لما يتعرض له الوجه، إلا أنها من ذات بشرة حساسة ورقيقة مثل تلك التي تحيط بالعينين. كل ما هو مطلوب منك أن تضعي كل مستحضرات العناية التي تطبقينها على وجهك على أسفل الذقن والرقبة. وصولاً إلى الصدر أيضاً.
رابعاً: استخدام فراشي الماكياج المتسخة
ربما تعتقدين أن لا ضرورة لغسل فراشي الماكياج، خاصة إذا كنت وحدك من يستخدمها. ولكنها تجمع الكثير من الباكتيريا التي تتراكم في المسامات وتتسبب في ظهور الحبوب والرؤوس السوداء. كل ثلاثة أسابيع ضعي الفراشي في شامبو مخصص لغسلها ثم اشطفيها من الصابون جيداً واتركيها ليلة كاملة لتجف.

خامساً: التقشير اليومي
استخدام المقشرات يومياً يضر ببشرتك. فهو يزيد من حساسية وجهك ويدفعها لإفراز المزيد من الدهون. استخدمي المقشر المنزلي 3 مرات أسبوعياً.
سادساً: السهر
تقليل ساعات النوم يسبب التوتر. النوم هو الوقت الذي يصلح به الجسم ما أتلفه تعب النهار. وفي الليل يتدفق الدم لعروق وجهك والأوردة الصغيرة.
سابعاً: تجاهل غسل الوجه قبل النوم
ترك الماكياج على الوجه وعدم العناية بغسله جيداً قبل النوم يلحق الكثير من الضرر بشرتك. فدرجة حرارة الجسم أثناء النوم ترتفع ما يجعل البشرة تمتص أي شيء على سطحها سواء أكان ماكياجاً أو كريمات. لذلك اغسلي وجهك جيداً ثم ضعي كريم العناية الليلية.

ثامناُ: تناول الوجبات السريعة
أثبتت الدراسات أن علامات الشيخوخة تتأخر لدى أولئك الذين يتبعون نظاما غذائياً يرتكز على الفواكه والخضروات والحبوب والذي يستبعد الوجبات السريعة. والسبب أن هذه الوجبات ترفع نسبة السكر في الدم مما يحفز إفراز الأنسولين، وبالتالي سيحرض الأنسولين على إفراز هرمون الأندروجين الذي يسبب ظهور الحبوب.
توقفي عن أكل الوجبات السريعة، وراقبي صحة بشرتك ستة أسابيع. و يمكنك تناول السناك من المكسرات وزبدة الفستق والأفوكادو فهذه في الأساس مغذيات طبيعية للبشرة والشعر والأظافر.
تاسعاً: تجاهل التمارين
بالإضافة إلى أنها تحسن مزاجك، تعتبر الرايضة محفزاً أساسياً لتحريك الدم في الجسم. مما يمنح إطلالتك إشراقة دائمة. كما أنها تقلل التوتر وتتحكم بنسبة الكوليسترول التي تسبب زيادتها ظهور الحبوب ومشاكل أخرى في البشرة. ولكن تذكري غسل وجهك مباشرة بعد الرياضة.

عاشراً: الإكثار والتنويع من استخدام المستحضرات
إذا كانت بشرتك تعاني من أكثر من مشكلة في الوقت نفسه كالبقع والحبوب والرؤوس السوداء. فلا تكوني عجولة وتراكمي الكريمات على وجهك لمعالجتها. على الأقل وزعي استخدام كريماتك خلال النهار والليل. أو عالجي مشاكلك واحدة واحدة. ولا تكوني مهووسة بشراء كل مستحضر جديد تسمعين عنه. حافظي فقط على عناية ليلية وواقي شمس وعناية نهارية ومرطب.