ظاهرة غريبة انتشرت بولاية نيودلهي في الهند, وهي انخفاض

أعداد المواليد الإناث مقارنة بالذكور. فقد أشارت الإحصائيات

الحكومية إلى أن كل 1000 من المواليد الذكور في نيودلهي يقابلهم

831 من المواليد الإناث .

لذلك قررت السلطات الهندية زيادة قيمة الحوافز المالية التي

تخصصها للمواليد الإناث, لتشجيع الأسر على إنجاب الإناث,

ومقاومة المفاهيم السائدة في المجتمع الهندي, والتي تفضل

الذكور على الإناث, حيث تبين أن بعض الأسر الهندية تسعى لعدم

اكتمال الحمل, عند معرفة نوع الجنين بواسطة التقنيات

الحديثة, وذلك عندما تكون أنثى .