الجلوس الطويل يشوه الظهر






الجلوس الطويل أمام شاشات الكمبيوتر يؤدى إلى الحاق الأذى بالعضلات المحيطة بالعمود الفقرى بشكل لا يمكن تلافيه بالعلاج كما كان فى السابق أبدا،

وقالت دراسة تشيكية حديثة أن ممارسة التمارين الرياضية لا تنجح أيضا فى إعادة وضع العضلات الطبيعي، أو تقليل الاحساس بآلام أسفل العمود الفقري، وقالت أيضا إن التمشية بعد ساعات الجلوس الطويلة لاتفيد ولكنها نصحت بالحركة من آن إلى آخر أثناء العمل. وأشارت الدراسة التى أجريت بمعهد الأبحاث الطبية ببراج إلى أن المشى بعد الجلوس طويلا لا يحل المشكلة، بل من الأفضل التحرك فى فترات العمل والقيام بنشاط بدنى بين الحين والآخر، وممارسة الجرى لمسافات طويلة والمشى ساعتين يوميا، ونصحت الدراسة باللجوء وبشكل دائم إلى الحركة والرياضة، فمثلا عند الجلوس يجب أن يكون الظهر مستندا بشكل كامل وبزاوية مقدارها 09 درجة دون الانحناء إلى الأمام أو الخلف، مع ممارسة بعض التمارين البسيطة لتليين العضلات قبل بدء العمل والجلوس الطويل.