وانتقال السلطة ليس صعباً






قال الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، إن مصر لن تواجه صعوبة فى تنفيذ عملية انتقال السلطة، وأوضح: «لا محل لطرح التساؤلات عن بديل لأن لدينا بالفعل قائداً، وبلدنا معروف بقوة رأسماله البشرى، ولن يصعب علينا كدولة أن ننفذ عملية انتقال السلطة».
كان رئيس مجلس الوزراء تلقى عدة أسئلة حول سيناريوهات انتقال السلطة فى مصر، خلال ختام جلسات مؤتمر «اليورومنى»، أمس، وقال نظيف رداً على هذه التساؤلات: «مسألة انتقال السلطة أصبحت قضية جدلية، لكن مصر عمرها ٧ آلاف سنة وشهدت العديد من حالات تداول ونقل السلطة، كان آخرها عقب اغتيال الرئيس أنور السادات، وتم الأمر بسلاسة».
أضاف نظيف: «لدينا أحزاب عديدة وقبل الانتخابات الرئاسية، سيعلن كل منها اسم مرشحه، وأؤكد أن الانتخابات ستجرى بشفافية، ولدينا القدرة على تقديم نموذج للعالم كله يثبت قدرتنا على تحقيق الإصلاح السياسى».
ورداً على تساؤل من ريتشارد أنسور، مدير «اليورومنى» عما سماه حصار الإعلام فى مصر، قال نظيف إنه لم يشهد انفتاحاً فى حرية التعبير مثل العهد الحالى، مدللاً على ذلك بانتشار المدونين ومحطات التليفزيون وباقى وسائل الإعلام، وشدد على أن الإعلام هو الذى يحاصر الحكومة فى بعض القضايا.
وأوضح أن الحكومة ستطرح على البرلمان الجديد تشريعاً يمنع تكرار سيناريو قضية «مدينتى» لضمان حماية أكثر للمستثمر والحكومة.
وحول الملف الاقتصادى، قال رئيس الوزراء إن مصر تخطت الأزمة المالية بشكل جيد، موضحاً أن مصر جذبت خلال العامين التاليين للأزمة ١٥ مليار دولار.
وحول ملف الدعم قال نظيف: لا تخفيض للدعم لكن سنجرى تعديلات لاستهداف الأسر الفقيرة وتحسين مستوى معيشتها.
وأكد أن الحكومة حققت كل أهدافها الإصلاحية ولم يعد أمام أعضائها سوى الذهاب للمواطنين فى غرف النوم ومناشدتهم تخفيض معدلات الإنجاب.



المصدر : المصري اليوم