تبدأ محاكمته فى السابع من مارس 2011
أعلنت سلطات قضائية فرنسية أن الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك سيمثل أمام محكمة فرنسية في مطلع 2011، بسبب اتهامات فساد، حيث يواجه اتهامات استغلال منصبه عندما كان عمدة لمدينة باريس وهوالمنصب الذي تولاه في الفترة من عام 1977 وحتى عام 1995 للحصول على وظائف لأنصاره في حزبه السياسي.
يذكر أن شيراك77 عاما سيكون أول رئيس فرنسي على الإطلاق يمثل أمام المحكمة في اتهامات فساد، وأفادت تقارير أن ما لا يقل عن 21 شخصا أضيفوا إلى قائمة رواتب موظفي بلدية باريس في أوائل فترة التسعينيات من القرن الماضي بينما كانوا يعملون بالفعل لصالح حزب "التجمع من أجل الجمهورية".
وتبدأ محاكمة الرئيس الفرنسي السابق في السابع من مارس/آذار المقبل ، ويتوقع أن تستمر لمدة شهر، ومن أجل تضييق نطاق المحاكمة، دفع شيراك وحزب"الاتحاد من أجل حركة شعبية" - خليفة حزب "التجمع من أجل الجمهورية" - تسوية بقيمة 2ر2 مليون يورو(ثلاثة ملايين دولار) لبلدية باريس مقابل انسحاب المدينة من لائحة المدعين في القضية.
ويمكن أن يواجه شيراك في حال إدانته عقوبة بالسجن تصل إلى عشر سنوات وغرامة قدرها 150 ألف يورو، وتولى شيراك رئاسة فرنسا في الفترة من عام 1995 وحتى عام 2007 .



المصدر : ايجى نيوز