قد تستهدف وسائل النقل العام او قطاع السياحة
أصدرت الولايات المتحدة الاحد تحذيراً للأمريكيين المسافرين الى أوروبا من مخاطر "اعتداءات إرهابية محتملة"، داعية إياهم الى التحلي باليقظة وتوخي الحذر أثناء وجودهم خصوصا في الاماكن العامة، كما أعلنت وزارة الخارجية.
وقالت الخارجية الامريكية في بيان إن المعلومات الحالية تدعو الى الاعتقاد أن القاعدة ومنظمات مرتبطة بها تواصل التحضير لاعتداءات ارهابية"، مشيرة الى أن الارهابيين قد يستهدفون في هجماتهم وسائل النقل المشترك وبنى تحتية سياحية.
وقد اشارت أجهزة الاستخبارات الغربية الى مخططات لاعتداءات على علاقة بتنظيم القاعدة في مدن كبرى في بريطانيا وفرنسا والمانيا على غرار اعتداءات بومباي التي اسفرت عن مقتل 166 شخصا في 2008، بحسب معلومات اوردتها وسائل اعلام امريكية وبريطانية الاسبوع الماضي.
واكد مسئولون هذه المعلومات جزئيا، لكن الحكومات المعنية لم تفعل ذلك. واضافت الخارجية الامريكية في بيانها ان حكومات اوروبية اتخذت اجراءات لمنع حصول اعتداء في حين تحدثت اخرى علانية عن المستوى الاعلى للخطر الارهابي.
أعلن مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة تعتزم إصدار تحذير لمواطنيها المسافرين إلى اوروبا تحثهم فيه على اليقظة، وذلك بعد نشر معلومات عن احباط مخطط لتنفيذ هجمات إرهابية في دول أوروبية عدة،
وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن اسمه "نعتزم إصدار تحذير للرحلات إلى أوروبا".
وأضاف أن الأمر الأساسي في هذا التحذير هو "القول الأميركيين أن يواصلوا رحلاتهم، ولكن أن يكونوا يقظين. ربما يصدر هذا التحذير في وقت لاحق من اليوم الأحد.
وبحسب معلومات صحفية نشرت الاسبوع الماضي فقد تمكنت أجهزة استخبارات غربية من إحباط مخططات، كانت لا تزال في مراحلها الأولية، لتنفيذ هجمات ارهابية متزامنة في بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.



المصدر : جلوبال نيوز