مص الإصبع يضر بنمو أسنان الأطفال


يقلع الأطفال عن عادة مص اصبعهم ما بين سن الثانية والرابعة


لندن: أكدت دراسة بريطانية على أن اكتساب الطفل عادة مص الإصبع أو "اللهاية"، فى مراحل عمرية مبكرة، يهدد بحدوث خلل فى نمو الأسنان لديه وقت ظهورها.

وشملت الدراسة، التى أعدها باحثون من جامعة بريستول البريطانية، عينة من الأطفال، تم تقسيمهم فى ثلاث مجموعات، الأولى ضمت الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم الخمسة عشر شهراً، والثانية تألفت من الصغار الذين بلغوا العامين، فيما احتوت المجموعة الأخيرة على المشاركين الذين بلغوا من العمر ثلاث سنوات.

ووفقاً لما نشرته "الدورية الدولية لطب الأسنان للأطفال" فى عددها الصادر لشهر أيار/ مايو الجاري، بلغت نسبة الأطفال الذين اكتسبوا عادة المص نحو 63.2 فى المائة، بحسب حجم العينة، كانت نسبة الذين يستخدمون اللهاية 37.6 بينهم فى المائة، مقابل 22.8 فى المائة ممن يقومون بمص أصابعهم.

وتضمنت إجراءات الدراسة إخضاع جميع الأطفال فى المجموعات الثلاث، لفحوص بهدف تقييم حالة الأسنان عند كل منهم، وذك لدى بلوغهم : 31 شهراً، و 43 شهراً، وأخيراً 61 شهراً.

وأفادت نتائج الدراسة، بأن اكتساب الطفل عادة مص "اللهاية" أو مص الأصابع، تسبب فى حدوث خلل فى نمو الأسنان عند بدء ظهورها، وهو ما يسمى بالتسنين. كما تبين أن استخدام "اللهاية" أثر على انطباق الأسنان بشكل سليم عند الطفل، وبدرجة أكبر مقارنة مع تأثير عادة مص الإصبع فى هذا الجانب.

يشار إلى أن العديد من الأهالى يلجؤون إلى استخدام "اللهاية"، المصنوعة من المطاط أو السيليكون، بهدف دفع الطفل إلى مصها، ما يساعد على إسكاته ووقف بكاءه غير المفسر أحياناً، الأمر الذى انقسم المجتمع الطبى حول تأثيراته المحتملة ومضاره فى المستقبل، إلا أن غالبية الأطفال يقلعون عن تلك العادة ما بين سن الثانية والرابعة.