يواجه السجن لمدة تصل إلى 16 شهرا
تبدأ الاثنين محاكمة السياسي الهولندي اليميني المتشدد خيرت فيلدرز في قضية تحريضه على الكراهية العنصرية في ظل استعداد حزبه للتحالف مع الائتلاف الحاكم الجديد في هولندا. ويحضر عشرات من أنصار السياسي المعادي للإسلام بما في ذلك كافة أعضاء البرلمان الأربع والعشرين المنتمين لحزبه "الحزب من أجل الحرية" المحاكمة في محكمة امستردام الجزئية.
ويواجه فيلدرز اتهامات بالتحريض على الكراهية والتمييز ضد المسلمين وإهانة المغاربة وكافة الأجانب غير الغربيين. كما أنه مسئول عن الفيلم المعادي للإسلام "فتنة"، وأدلى بتصريحات عديدة تحريضية ضد المسلمين في خطابات ومقابلات إعلامية. وسيواجه السياسي /47 عاما / في حال إدانته عقوبة السجن لمدة تصل إلى 16 شهرا وغرامة تصل إلى 10 آلاف يورو (13800 دولار) .
ويقول فيلدرز- الذي ينكر التهم الموجهة إليه- إنه مقتنع أن الإسلام يمثل تهديدا خطيرا للديمقراطية. وطالب محاموه باستدعاء خبراء في نقد الدين الإسلامي للإدلاء بشهادتهم في

المحكمة من أجل الدفاع عن نظريته.
وتأتي المحاكمة بعد أن صوت مندوبون في مؤتمر لحزب "النداء الديمقراطي المسيحي" في هولندا السبت بالموافقة بأغلبية ساحقة على الدخول في حكومة أقلية ائتلافية تحكم بدعم من حزب فيلدرز.



المصدر : جلوبال نيوز