بسم الله الرحمن الرحيم






القاهرة: ابتكر طبيب مصرى غرفة عناية مركزة تسير فوق دراجة بخارية لإسعاف المصابين في الحوادث على وجه السرعة، حيث تتغلب على ازدحام المرور بدلاً من سيارة الإسعاف جاءت الفكرة عندما فشلت سيارة الإسعاف التي كان تقل والدته التي صعقها التيار الكهربائي في الوصول إلى المستشفي لإنقاذها بسبب زحمة المرور، وكانت النتيجة وفاتها داخل السيارة.


وأشار الدكتور محمود الشربيني أستاذ العناية المركزة وحالات الطب الحرجة إلى أنه توصل إلى تصميم متكامل للغرفة، مؤكدين أنه أرسل فكرة ابتكاره إلى عدد من الشركات العالمية المتخصصة في تجهيزات غرف العناية المركزة والتي قامت بإنتاج جيل جديد من أجهزة الرعاية المركزة وتشمل أجهزة القلب وقياس الأكسجين في الدم والتي أصبحت كيلو جراماً واحداً بعد أن كانت‏ 20‏ كيلو جراماً‏، فضلاً عن أجهزة تحاليل الحالات الطارئة التي وصلت إلى‏ 750‏ جراماً فقط بعد أن كانت‏ 20‏ كيلو جراماً‏، بحسب صحيفة "الأهرام" الأثنين.


وأضاف الطبيب المبتكر أن الدراجات البخارية يمكن

تزويدها بأجهزة تنفس الكترونية تعمل بالكمبيوتر وشاشات مراقبة لوظائف القلب والتنفس والأكسجين وثاني أكسيد الكربون وجهاز صدمات القلب الكهربائية‏,‏ بالإضافة إلى إحتوائها على أدوات جراحية للتعامل مع الإصابات والنزيف‏, ومعمل تحاليل مصغر‏,‏ وبذلك تصبح غرفة عناية مركزة كاملة تسهم في إنقاذ حياة المصاب.


منقول