أعلنت السلطات المصرية اليوم الثلاثاء وقف ترخيص الشركة المالكة لأربع قنوات فضائية بينها قناة "الناس" الإسلامية التي تبث على تردد للقمر الصناعي "نايل سات" بدعوى "مخالفتها الضوابط والشروط المرخص لها للعمل".

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم "أوقفت المنطقة الإعلامية الحرة ترخيص شركة "البراهين" العالمية المالكة لعدد من القنوات الفضائية. وسيسرى هذا القرار لحين توفيق الشركة لأوضاعها".

وتمتلك شركة "البراهين العالمية" للقنوات الفضائية: "الناس"، و"الحافظ"، و"الصحة والجمال"، و"الخليجية" والتي تبث جميعها على ترددات للقمر الصناعي المصري "نايل سات".

وقالت مصادر مصرية إن السلطات قررت توجيه إنذار لقناتي "أون تي.في" التابعة لشركة "هوا ليميتد"، وقناة "الفراعين" التابعة لشركة "فيرجينيا للإنتاج الإعلامي"، لمخالفتهما شروط الترخيص الصادر لهما.

وجاء إغلاق قناة "الناس"، التي اعتادت استضافة شيوخ السلفية في برامجها، بعد وقف السلطات المصرية في الأول من الشهر الجاري بث قناة سلفية أخرى هي قناة "البدر".

وكانت الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة الإعلام، أعلنت الشهر الماضي أنها تراجع القنوات على "نايل سات" للتأكد من عدم بثها مواد متطرفة أو طائفية.

ويقول مراقبون إن التيار السلفي في مصر كان يقف وراء مظاهرات طالبت بالكشف عن مصير سيدة مسيحية زوجة كاهن يعتقد أنها تحولت إلى الإسلام.

وأغلقت السلطات المصرية في أقل من شهر قناتين تلفزيونتين هما قناة "أوربت" السعودية التي كانت تبث برنامج "القاهرة اليوم" ، كما أغلقت قناة "بدر" الأردنية بدعوى بثها مواد تحرض على الطائفية.

ونقلت صحيفة "المصري اليوم" عن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات نفيه "وجود أي أبعاد سياسية لهذه الضوابط، مؤكداً أن الهدف منها تقنين أوضاع 30 شركة تعمل في مصر دون توصيف قانوني محدد".