بسم الله الرحمن الرحيم


ياختى اسمعى منى ما شئتى واتركى ما شئتى ولكنكى درة مصونة وجوهرة مكنونة نحب لكى الخير


انتظرت الطالبات المعلمة وقد جاءت اخيرا ومعها طبقان من الحلوى احدهما مكشوف والاخر مغطى


ثم وضعت الطبقان على المنضدة واخذت تلقى فى الدرس وطول فترة الدرس وهى تنظر الى الطالبات فلاحظت

انهن ينظرن الى طبق الحلوى المكشوف وهن يشتهيه استمرت المعلمة فى الالقاء وبعد الانتهاء من الدرس

دعتهن لاكل بعض الحلوى فلاحظت شيئا غريبا اذا ان كل الطالبات هرعن الى الطبق المغطى وبدان ينتشلن

منه الحلوى وتركن الطبق المكشوف لم ياكل منه واحدة

وبعد الانتهاء وقفت المعلمة المسملة بناتى ما فعلتن هو العقل بذاته ذاك لان الطبق المكشوف تراكمت عليه الاتربة والجراثيم

وهكذا فان المراة السلمة الغير محجبة هى فقط منظهر الكل ينظر اليها ياخذ من مفاتنها ما شاء حتى اذا عقد النية على التقرب او النسب او حتى الاحترام والتقدير فان المحجبة لها النصيب الاوفر وبذلك تكون الاخت غير المحجبة اللتى فتنت الكثير والكثير من الرجال خسرت الدنيا والاخرة ذلك هو الخسران المبين وقتها اقسمت المعلمة ان فوق عشر طالبات تحجبن فى الحال بنعمة من الله وفضل