السلام عليكم ورحمة الله وبركاتــهـ



اخطاء شائعه في خفض حرارة الاطفال

*******

يوجد هناك نوعان من خافضات الحرارة الموجوده بالصيدليات وهي الباراسيتامول والايبوبروفين. وكل من هذين النوعين لها اسماء تجاريه كالفيفادول والتمبرا والادول والتولينول والفلتارين والبروفينال وغيرها.

فعند اعطاء الطفل خافض للحراره من نوع باراسيتامول (فيفادول, تمبرا, ادول, تولينول, وغيرها) ولم تنخفض الحراره فتجنب اعطاؤه نوع اخر من نفس هذه العائله. فعلى سبيل المثال اعطي الطفل تمبرا ولم تنخفض حرارته فتجنب شراب او تحاميل تولينول او فيفادول او ادول في نفس الوقت او حتى بفرق ساعتين. وفي هذه الحاله اذا اعطيته خافض فيفادول او تمبرا ولم تنخفض حرارته فاستعمل نوع اخر من عائله اخرى كشراب البروفينال وا شراب الجونيفين او تحاميل فولتارين او تحاميل روفيناك.


هذي بعض المعلومات التي لدي احببت ان اشارككم فيها وقد لاحظت بان كثير من الناس تستخدم نوع واحد في خفض الحراره مما يؤدي الى تركيز الباراسيتامول في الدم وهو خطر على الطفل. حيث ان زيادة تركيز الباراسيتامول في الدم تؤثر مباشرة على الكبد. احد الاطباء سمعته يقول ان الطفل اهون عندي ان يشرب علبة مضاد حيوي ولا يشرب علبة فيفادول. وهذا يدل على خطورة زيادة تركيز الباراسيتامول في الدم.

ولا قدر الله اذا شرب الطفل علبة خافض حرارة فمباشرة الذهاب به الى اقرب مستشفى متكامل ولا اقول عياده لكي يوصفون له الدواء المناسب كي لا يضر بالكبد.

********
م/ن