أرسل من نسمات شوقي اليك فتقبلها مني ولا أنتظر منك الرد فلمثلك يبعث كل الحب ولا ينتظر منك مقابل وان كان قلبي يتمني بقلبك ان يتقابل ولكن هذاقدر؛واللقاء في هذه الدنيا مكتوب وأحمد ربي علي ما كتب لي فهو أعلم بما سيكون واني لااستطيع علي كتمان مشاعري واعلم ان قلبي موهوم فصنع وهم وصدقه ولا اوجه اليك اللوم فهذا أحساسي؛فان أسعدني أو ألمني فهو حالي كل يوم فداخلي أدعو ابتعد عنك قدر المستطاع فاني يألمني احساس قلبي المباع فأتمني أن ابعد عن رؤيتك وان كان أحساسي ليس مقرون بفرقتك