تعتبر السياحة من أهم مصادر الدخل القومي في مصر، كما أن الشعب المصري معتاد على وجود السياح بينهم منذ القدم. وتتميز مصر بوفرة في المزارات السياحية على اختلاف أنواعها، بسبب وفرة المعابد و الأثار الفرعونية التي تمت العناية بها و استثمارها للجذب السياحي ، كما تتوفر البنية التحتية السياحية والتي تشمل فنادق الخمس نجوم والقرى السياحية و شركات السياحة و مكاتب الطيران ، و يعتبر التكدس السياحي بشكل عام في القاهرة و الإسكندرية ومحافظة البحر الأحمر ، الغردقة و سيناء و خصوصاً جنوب سيناء في شرم الشيخ ودهب و نويبع حيث الرياضات كرياضة الغطس التي تجذب السياح من شتي أنحاء العالم وعلى الأخص من ألمانيا و إيطاليا من محبي هذا النوع من الرياضات ، حيث أن مصر تتميز باحتوائها علي الالشعاب المرجانية النادرة في البحر الأحمر و أنواع الأسماك التي من أجلها تقام مهرجانات و مسابقات الصيد باليخوت والتي يأتي إليها محبي الصيد من المصريين و الأجانب .
المعلومات الأساسية

العاصمة:
القاهرة






هي عاصمة جمهورية مصر العربية
أهم المدن: الاسكندرية، بورسعيد، السويس، الاسماعيلية، طنطا، دمياط، أسوان، الاقصر، أسيوط، الزقازيق، سوهاج، الفيوم، العريش، شرم الشيخ، مرسى مطروح، المنيا، المنوفية، بني سويف، مريوط، الغردقة، الدقهلية، المحلة.
المساحة: 997.738 كم مربع.
عدد السكان: حوالي 70.7 مليون نسمة (2002م)
اللغة الرسمية: اللغة العربية وتستخدم اللغتان الانجليزية والفرنسية في المعاملات التجارية.

اليوم الوطني: عيد الثورة في 23 يوليو (قامت عام 1952).
التوقيت: ساعتان + غرينتش.
العملة: الجنيه = 100 قرش = 1000 مليم
الكهرباء: 220 فولت.
الهاتف: الخط الدولي 02
العطلة الاسبوعية: الجمعة للدوائر الحكومية وفي القطاع الخاص الجمعة او الأحد.
الدوام الرسمي: من 8 صباحا الى (2)ظهرا،أما المصارف فمن 9 الى 1.30 ظهرا ومن 10 الى 12 يوم الأحد وعطلة المصارف يومي الجمعة والسبت.

التأشيرات:
الزامية لجميع الزائرين الاجانب باستثناء رعايا الدول العربية.
المرافئ والمطارات: مطار القاهرة على بعد 22.5 كم من وسط البلد ومطار الاسكندرية على بعد 8 كم من وسطها وهناك مطارات في كل من اسوان والأقصر، والغردقة، وشرم الشيخ وعدة مطارات اخرى. ويوجد المرفأ الرئيسي في الاسكندرية وتوجد مرافئ أخرى في بورسعيد والسويس ودمياط .
التقسيم الاداري: مصر مكونة من 26 محافظة بالاضافة الى مجلس مدينة الاقصر .. والمحافظات هي: الدقهلية، البحر الاحمر، البحيرة، الفيوم، الغربية، الاسكندرية، الاسماعيلية، الجيزة، المنوفية، المنيا، القاهرة، القليوبية، الوادي الجديد، الشرقية، السويس، اسوان، اسيوط، بني سويف، بورسعيد، دمياط، جنوب سيناء، كفر الشيخ، مطروح، قنا، شمال سيناء، سوهاج.
الموارد الطبيعية: البترول، الغاز الطبيعي، الفوسفات،خام الحديد، المنجنيز، القصدير، الزنك، الجبس، الاسبستوس.

المنــــــــاخ:

مناخ مصر معتدل بشكل إجمالي ويسود نصفها الشمالي تقريبا المناخ السائد في حوض البحر الابيض المتوسط المتغير تبعا للفصول الأربعة وفي الصحراء الغربية يسود الطقس الجاف فلا تزيد نسبة الرطوبة على عشرة بالمائة. ويكون حارا جافا صيفا وباردا ممطرا شتاء.

نبذة جغرافية

تقع مصر بين خطي العرض 22 و 31.5 شمال خط الاستواء وبين خطي الطول 25 و 37 شرقي غرينتش وهي تحتل الركن الشمالي الشرقي لقارة افريقيا وفي قلب العالم العربي بين جناحيه الآسيوي والافريقي وتحدها ليبيا من الغرب والسودان جنوبا، وفلسطين والبحر الابيض المتوسط من الشمال والبحر الاحمر من الشرق. وطبوغرافية مصر تتكون من أربعة اقسام: الاول الاراضي الزراعية ونهر النيل وهو أهم السمات الطبيعية لمصر، ويذكر هنا قول هيرودوت «مصر هبة النيل» وهو أطول أنهار العالم ويبلغ «6690» كيلومترا والدلتا تأخذ شكل مثلث رأسه في الجنوب حيث يتفرع النيل الى فرعيه: دمياط ورشيد شرقا وغربا حيث تتميز الدلتا بخصوبة تربتها. أما القسم الثاني فهو الصحراء الغربية الممتدة من وادي النيل والدلتا حتى الحدود الليبية في الغرب وحتى حدود السودان من الجنوب وتبلغ مساحتها 68 بالمائة من مساحة مصر. والثالث الصحراء الشرقية «شرقي النيل» حتى البحر الأحمر ومساحتها 22 % من مساحة مصر. أما القسم الرابع فهو شبه جزيرة سيناء وتبلغ مساحتها 6% من مساحة مصر.

المزارات السياحية في منطقة القاهرة الكبرى

أهرامات الجيزة
أهرامات الجيزةأو اهرامات مصر تقع بهضبة الجيزة في محافظة الجيزة بمصر على الضفة الغربية لنهر النيل بنيت قبل حوالى 25 قرنا قبل الميلاد، حوالي 2480 - 2550 ق. م، وهي عبارة عن ثلاثة أهرامات هي خوفو، خفرع ومنقرع.
و الأهرامات هي عبارة عن مقابر ملكية كل منها يحمل اسم الملك الذي بناه وتم دفنه فيه بعد موته، والبناء الهرمى هنا هو مرحلة من مراحل تطور عمارة المقابر في مصر القديمة والتي بدأت بحفرة صغيرة تحولت إلى حجرة تحت الأرض ثم إلى عدة غرف يعلوها مصطبة وبعد ذلك تطورت لتأخذ شكل الهرم المدرج بواسطة المهندس ايمحوتب وزير الفرعون زوسر في الأسرة الثالثة والهرم موجود في جبانه سقارة ، وتلا ذلك محاولتين للملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة لبناء شكل هرمي كامل ولكن ظهر الهرمين غير سليمي الشكل وهما يقعان في دهشور أحدهما مفلطح القاعدة والآخر اتخذ شكلاً أصغر بعد نصف الحجم، واستطاع المهندس هميونو مهندس الملك خوفو أن يصل للشكل الهرمى المثالى وقام بتشييد هرم خوفو بالجيزة على مساحة 13 فدان وتبع ذلك هرمي خفرع ومنقرع .








- المتحف المصري
المتحف المصري بالقاهرة. يحتوي على أكبر مجموعة من الآثار المصرية القديمة، وإن نافسه المتحف البريطاني واللوفر ومتحف متروبوليتان (نيويورك). ويقبع المتحف المصري بميدان التحرير بقلب القاهرة منذ عام 1906، يحتوي معرض المتحف على 136 ألف أثر فرعوني، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الآثار الموجودة في مخازنه.
اقسام المتحف :
قسمت الآثار حسب اهميتها أو كمية توفرها كالقسم السادس والسابع، اما الترتيبات الثاني والثالث والرابع فكانت على أساس الترتيب الزمني و روعي ضم أهم الاثار في قسم والفترات الرئيسية الأخرى في قسم اخر،وعلى النحو التالي[1]:
القسم الاول :اثار الملك توت عنخ امون وهي حصيلة اكتشاف مقبرة واحدة لفترة زمنية واحدة بلغت الاثار فيها أكثر من 3500 قطعة اثرية من الذهب بالإضافة إلى المومياوات.
القسم الثاني : الدولة القديمة وهي إحدى الفترات المزدهرة في تاريخ مصر القديمة وهي فترة بناء الاهرامات وفترة الملك خوفو وهي الفترة التي حكم فيها اربع اسر حاكمة” من الثالثة ـ السادسة “.
القسم الثالث : الدولة الوسطى.
القسم الرابع :الدولة الحديثة وهي فترة الامبراطورية العظيمة فترة رمسيس الثاني و توت عنخ امون ومرنبتاح واخناتون وتحتمس
القسم الخامس: من الاسرة” 21 إلى 30 “ اي وصولاً لدخول الاسكندر الأكبر إلى مصر.
القسم السادس: قسم البردي والعملة، والتي جمعت فيها فيها كل البرديات.
القسم السابع : قسم” الجعارين “.




هرم سقارة في البدرشين
هرم سقارة المدرج القبر الملكي الأول في التاريخ بني بين عامي 2737 ق.م - 2717 ق.م. يقع في سقارة جنوب الجيزة على مسافة ميل من جرف سقارة.
صمّم أصلاً كقبر للفرعون زوسر من قبل الوزير إمحوتب على هيئة ست مصاطب فوق نفق ينحدر إلى موقع الدفن، وقد مر الهرم بستة تغييرات في المخطط قبل إنجاز شكله الحالي.




برج القاهرة

برج القاهرة تم بناؤه بين عامي 1956 - 1961 من الخرسانة المسلحة على تصميم زهرة اللوتس المصرية، و يقع في قلب القاهرة على جزيرة الزمالك بنهر النيل.
يصل ارتفاعه إلى 187 متراً و هو أعلى من الهرم الأكبر بالجيزة بحوالي 43 مترا.
يوجد على قمة برج القاهرة مطعم سياحي على منصة دوارة تدور برواد المطعم ليروا معالم القاهرة من كل الجوانب.


خان الخليلي و القاهرة الفاطمية

خان الخليلي واحد من أعرق أسواق الشرق، يزيد عمره قليلاً على 600 عام، ومازال معماره الأصيل باقياً على حاله منذ عصر المماليك وحتى الآن. هاجر اليه عدد كبير من تجار مدينة الخليل الفلسطينية وسكنوه والان توجد بة جالية من اهل الخليل تسكن به وتعمل بالتجارة واليهم ينسب خان الخليلي بالقاهرة و قد سمي بهذا الاسم نسبة لمؤسسه و هو أحد الأمراء المماليك و كان يدعى جركس الخليلي وهو من مدينة الخليل .

لو عدنا بالزمان إلى الوراء كثيراً فسوف يطالعنا المؤرخ العربي الأشهر (المقريزي) الذي يقول إن الخان مبنى مربع كبير يحيط بفناء ويشبه الوكالة، تشمل الطبقة السفلي منه الحوانيت، وتضم الطبقات العليا المخازن والمساكن، وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى منشئه الشريف (الخليلي) الذي كان كبير التجار في عصر السلطان برقوق عام 1400 م.
كان في القاهرة الفاطمية أسواق متعددة، وساحات عامة شيدت لأغراض التجارة وهي التي تسمى (قيسارية) وقد خصصت كل واحدة منها لبيع سلعة معينة، وبعضها يبيع الأشياء التي تجلبها القوافل من الحبشة مثل العقاقير والببغاوات والتبر، وقد كان هناك أسواق خاصة للأحجار الكريمة في شارع الموسكي، لكنه استقر الآن في خان الخليلي، عقيق ومرجان، زمرد وفيروز وأنواع أخرى من أحجار هندية، ويمنية وحبشية تجذب السياح وتخطف أبصارهم.



حديقة الأزهر
تم إنشاء حديقة الأزهر على مساحة 30 هكتار، بواسطة إمام الطائفة الإسلامية الاسماعيلية كريم شاه الحسيني ( آغا خان الرابع )، بعد ان قرر اهداء حديقه إلى مدينة القاهرة في 1984، بناء على الاعتقاد الإسلامي بأننا جميعا مسؤولون عن إبداع الخالق ولذلك يجب ان نترك الأرض مكانا أفضل، اتخذ هذا القرار اثناء مؤتمر 1984 "العاصمه الناميه: مواكبة نمو القاهرة المدني".
تقع على الجانب الغربي من الحديقه المدينه الفاطميه القديمه وامتدادها درب الأحمر، بثروتهما من المساجد، والأضرحه، ومزينه بخط طويل من المآذن، إلى الجنوب يقع مسجد السلطان حسن وما يحيطه، بالاضافه إلى قلعة صلاح الدين الأيوبي، كانت هذه المنطقه بالفعل في حاجه إلى مساحه خضراء مفتوحه. إن التله المقام عليها الحديقه توفر منظر مرتفع للمدينه، وتعطي مشهد بانورامي رائع ب 360 درجه للمناظر الجذابه من القاهرة التاريخيه. قبل بدء العمل، كانت الدراسه موقع كبير للقمامه. وكان على العاملون نزع تراكمات من القمامه والحجاره تراكمت على مدى 500 عام، بمواد تقدر بحمولة 80,000 عربه كومت في الموقع عبر القرون، وأثناء تهيئة الموقع تمت العديد من الاكتشافات الهائلة. تضمنت تلك الاكتشافات إكتشاف سور المدينه الايوبيه والذي يعود للقرن الثاني عشر في عهد صلاح الدين، بالاضافه إلى العديد من الاحجار الثمينه بكتابات هيروغلوفيه. تلك الاحجار الاقدم، والتي تصل أطوال بعضها إلى متر واحد، تم استخدامها في بناء سور صلاح الدين. ولكي يتم كشف السور الذي دفن عبر الزمن كان لابد من الحفر لعمق 15 متر، 1.5 كيلومتر من السور بأبراجه وشرفاته غير المأذيه، ظهرت بكل روعتها.وقد قام بتصمييها المهندس ماهر ستينو (مصري )وقام بالتنفيذ شركات مصرية ويقوم بأدارتها كفاءات مصرية


والقاهرة

هي عاصمة جمهورية مصر العربية وأكبر مدن مصر وافريقيا وهي مقسمة الى ثلاث مناطق سياحية رئيسية: القاهرة الاسلامية التي تحتضن العديد من الآثار الاسلامية مثل المساجد والاسواق والقصور والأسوار،وفيها الجامع الازهر الشريف الذي شيد خلال الخلافة الفاطمية وأيضاً مئذنة بالاضافة الى المتاحف مثل متحف الفن الاسلامي الذي يقع في ميدان باب الخلق والذي يضم 80 ألف تحفة فنية تمثل الحضارة الاسلامية أشهرها اضخم مصحف في العالم مكتوب بخط اليد ومجموعة من الخزف الفاطمي ورسم للكعبة الشريفة على بلاط من الخزف إلى مجموعة من المباخر والشمعدانات، كما يوجد متحف قصر الجوهرة الذي شيده محمد علي وأيضاً متحف قصر المنيل الذي بناه الأمير محمد علي توفيق ويجمع طرازه بين العمارة التركية والعربية والفارسية ويضم مجموعة نادرة من المخطوطات والتحف الفنية للعصر العثماني .

أما القاهرة الاخرى وهي المسيحية فتوجد بمنطقة مصر القديمة حيث توجد كنيسة المعلقة التي شيدت على البرج الجنوبي لحصن بابليون مقر الجيش الروماني بمصر القديمة، وقد شيدت على الطراز البازيلكي أيضاً كنيسة ابي سرجة التي استقرت فيها العائلة المقدسة بعد فرارها إلى مصر ولها ثلاثة هياكل وبهو يضم 12 عموداً مزينة بصور تلاميذ السيد المسيح وكنيسة العذراء عليهما السلام المعروفة بـ « قصرية الريحان» وكنيسة مار جرجس والتي بنيت في القرن الثالث عشر وكنيسة القديسة بربارة التي شيدت في أوائل العصر الاسلامي،وهناك مزارات مسيحية أخرى مثل شجرة العذراء الواقعة بالمطرية والمتحف القبطي الذي يحتوي على كتب نادرة تصل إلى سبعة آلاف كتاب عن الفن القبطي واللغة القبطية وتاريخ مصر خلال العصر القبطي.

أما القسم الثالث من القاهرة السياحية فهو الفرعوني ويشمل مدينة اون الواقعة شمال القاهرة، ومدينة منف عاصمة مصر القديمة وأهم معالمها أهرام خوفو وخفرع ومنقرع، وأبو الهول،ومراكب الشمس وآثار سقارة وأهرم اوناس ومقابر النبلاء، ومنطقة آثار ميت رهينة وتمثال رمسيس الثاني ومعبد بتاح ومعبد تحنيط العجل الابيض وثالوث ممفيس من الجرانيت ومعبد رمسيس الثاني ومقصورة تي الاول ومنطقة آثار أبو صير ومنطقة آثار دهشور .
وفي القاهرة يوجد المتحف المصري الذي يضم أكثر من 150 ألف قطعة أثرية معروضة ومئات الآلاف من القطع الموجودة في المخازن .

ومن موجودات المتحف مجموعة آثار مقبرة توت عنخ أمون كما يضم تمثال الملك خفرع والملك منقرع وكنوز أميرات الاسرة الثانية عشرة، أما في منطقة الاهرامات فإن مشروع الصوت والضوء يحكي تاريخ مصر بعدة لغات خلال ساعة من الزمن تتخللها الموسيقى والمؤثرات الاخرى، وهناك عدد من المتاحف الاخرى في القاهرة .
قايتباي والسلطان الغوري ومساجد عمرو بن العاص وابن طولون والسلطان حسن ومحمد علي .


رمضان في القاهرة.. ســـياحــة من نـوع آخـــر

إلى جانب سياحة الروح في الرحاب الايمانية التي تفتح آفاقها في شهر رمضان المبارك فإن لأيام الشهر الفضيل في القاهرة القديمة مذاقا خاصا قلما يوجد له مثيل في عواصم الشرق كلها..
وتتركز اوقات الاستمتاع بسياحة رمضان بين ساعتي الافطار والسحور في منطقتي ميدان الحسين وخان الخليلي فهناك في وسط القاهرة يمكن للصائم ان يتناول جرعة مكثفة من التاريخ وعظمته من خلال المباني التاريخية المحيطة. واذا رغبت بالمزيد فتوجه الى حي السيدة زينب لتشهد وتشعر بالاحتفال الحقيقي لشهر رمضان حيث زين السكان شوارعهم الضيقة بزينات ورقية ولكنها مبهجة، وتعلو الفوانيس غالبية شرفات المنازل ولا تخلو ناصية شارع او زقاق من باعة المخللات والخبز ومشروب العرقسوس وجميعها من بديهيات موائد رمضان.
ومن المناطق التي تتحول في هذا الشهر الى ما يمكن ان يطلق عليه سياحة رمضانية منطقة القلعة وهي تعتبر بؤرة اي زيارة يقوم بها السائح الى القاهرة الاسلامية.


وفي ميدان صلاح الدين، اسفل القلعة، الذي لا يخلو طوال العام من الأراجيح والخيام التي تستقبل رواد الموالد المختلفة يمكن للسائح الرمضاني ان يفوز باطلالة اخرى على رمضان الشعبي وذلك بارتياد المقهى المتاخم لمسجد السلطان حسن ومن هناك يحصل الرواد على متعة لا تقدر بثمن حيث يطل على مشهد مسجدي الرفاعي والسلطان حسن والمصلين والاطفال المحتفلين برمضان وباعة الحلويات الشرقية.

ومع كوب الشاي «المنعنع» من مقعدك ستتيح لك الشاشات التليفزيونية العملاقة متابعة ابرز المسلسلات التي يدور معظمها حول صور من الحياة في مصر قبل ثلاثين او اربعين عاما او اكثر.. واذا كنت من محبي التميز فإن دار الاوبرا المصرية تقدم لك برنامجا حافلا بالاغاني والموسيقى ذات الطابع الرمضاني.. اما «محكي القلعة» فيقدم عروضا شيقة جدا ايام السبت والاثنين والاربعاء للموسيقى الصوفية. وينتهي يوم السياحة الرمضانية مع موعد السحور الذي تتكرر فيه مشاهد الموائد المتراصة والمشروبات المنعنعة ولا تتوقف الا مع اذان الفجر.


يــتــبـــع