آسفة يا أمي..


آسفة يا أمي
آسفة يا أمي أنا هبعد عنك
آسفة بقولها بجد وربك..
مش هبني أنا حلمي على أرضك
مش هتجوز.. ولا أربي ولاد تاني ف حضنك!!..
مش قادرة أجاريكي ولا أسايرك
عايشة ف ماضي بيحكيلي مجدك..
بهرب من عجزي ومن وهنك
من واقع بيصور غلبك..
مش قابلة أتكيف مع شعبك
مش بستوعب حتى حضارتك!..
مش بعرف أتذوق فنك
ولا بضحك مرة على نكتك
ولا بستطعم خفة دمك..
ولا بتحمس اشجع لعبك
ولا غاوية اتفرج على رقصك!!..


كنتي ف دمي..
كنتي ف دمي وكنت بحبك..
لسة بحبك.. بس بقولك
انه معدش يطمن حُبك!!
مقهورة يا أمي وبحسك
نار وبتسري في دمي باسمك..
بقى يقتلني منظر علمك..
لونه الأحمر شايفاه ذُلك
دم يلطخ صورة نسرك..
لونه الأبيض كدّره حزنك..
والأسود بقى هو حقيقتك!!..


شايفة يا أمي..
شايفة يا أمي أنا ايد بتهدك
ايد بتدس السم ف حلقك..
وولادك كانوا قوة تشدك
دلوقتي ف صراع على نهبك..
واعدائك انشغلوا ف سيرتك
واتفقوا معاهم على نهشك..
عجباهم الفرجة على فقرك
ضاحكين منهم.. منا.. ومنك..
من خيبة أمة بحالها وخيبتك!!..




سامحي يا أمي..
سامحي يا أمي على عيني أفارقك
على عيني أودع دفا شمسك..
بس ده غصبن عني وعنك
مش بارادتي أو بارادتك..
صعب عليا أحس بضعفك..
ولو أستحمل وجعي ف قربك؛
طاب أعيش ازاي جواكي وضدك؟!!
راح أمشي وطيفي لسة ف ضلك..
ودموعي بترويلك زرعك!!
هفضل أحبك.. هفضل بنتك..
وأدعيلك بقى ربي يساعدك
ويرجعلك.. سابق عهدك..

آسفة يا أمي أنا هبعد عنك
آسفة يا أمي أنا هبعد عنك...