الدقيقة الأولـى:
مــأســـاة : أن تصبح كالأعمى الذي يتكأ على كتف شخص غريب لا يعلم ماذا سيكون نهاية الطريق الذي سيوصله إليه


الدقيقـة الثـانية:

غبـــاء: عندما تصبح بطيبتك مكاناً يٌلقي عليه المستغلون جبروتهم وأخطائهم لأنك طيب وستسكـت ولن تــواجـه


الدقيقة الثـالثة :

ســُخـط :عندما ترى إنسانا ظاهره ملتزم وداخله إنسان مغتاب ومنافق لم ينسى أن البشر لم يروه ولكنه نسي أن فوقه من يراه


الدقيقة الرابعة :

غـــرابـــة :عندما يكون كل الناس معك خوفاً منك ومن لسانك وليس إحترامًا لك


الدقيقة الخامسة:

خيـــانة :عنــدما تكتــم أخطــاء غيــرك خـوفـاً عليهـم ووفـاء منك لهم وتصدم بأن أخطاءهم نُشرت بين الناس على أنها أخطاءك أنت وهم طاهرون من الخطأ


الدقيقة السادسة:

فلــســفة :عندما تتحدث وتتحدث ولا تعرف كيف يكون الإصغاء للغيـر


الدقيقة السابعة:

قـــنـــاع: عندما تجد شخصاً يهلل بقدوم شخص آخر كان يذم فيه قبل دقائق أمامك


الدقيقة الثامنة:

أيـــن: عندما ينقلب رأسـاً على عقب ما كان يجمعك به من المحبة فتسأل نفسك : أين تلك العشرة؟ ولا تسمع غير صدى صوتك هو الذي يجيـب بنفس السؤال


الدقيقة التاسعة:

ألـــم : عندما تضع الطيبة والإحترام لهـم وهم وضعوك بقائمـة الإنتظار وعندما يأتيهم الملل يأتوا ليبحثوا عنك


الدقيقة العاشرة:

إهـــانة: عندما ترى كلمة ( أحـبك ) بكل مكان وعـلى ألسن مراهقــة لا تقدرها فهي أصبحت مجرد أغانى تقال بلا حسبان


الدقيقة الحادية عشرة:مــزاجيــة: عندمـا نأخـذ أحكام ديننا متى شئنا ونتناساها متــى مـا عارضت رغباتنا


الدقيقة الثانية عشر:إستحـــقــار: عندمـا نعبس وتمــلأ أعيننا نظرات غريبة عنـد رؤية وجه فلان وعندما نـُسأل مالذي بينك وبينــه ؟ تــرد: أبداً ليس من مستوانـــا