السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




دليل المرأة في الحج








حج المرأة اثناء شهور العدة‏,‏ وامكانية التوكيل في رمي الجمرات‏,‏ وجواز سفرها لأداء الفريضة بمفردها وبدون اصطحاب أحد المحارم‏,‏ واستخدام العديد من الرخص الشرعية اثناء اداء المناسك‏..‏

وغيرها من الاستفسارات التي تشغل اهتمام الملايين من النساء الراغبات في الذهاب لاداء فريضة الحج يجيبنا عليها فضيلة الأستاذ الدكتور محمد الدسوقي أستاذ الشريعة بكلية دار العلوم جامعة القاهرة‏.‏

بالنسبة للمرأة التي تؤدي مناسك الحج فان عليها ان تعي بعض الأمور المهمة اثناء اداء الفريضة ولنبدأ مع احرامها وملابسها اثناء الحج‏,‏ ويقول إن المرأة ليست مكلفة بطبيعة الحال أن تلبس كما يلبس الرجال‏,‏ فلا تثريب عليها ان تلبس الملابس المحيطة او المخيطة والابتعاد عن الملابس ذات الألوان الزاهية حتي لاتلفت الانظار‏,‏ وبطبيعة الحال علي كل من ينوي الحج ان يبدأ بالنظافة العامة والغسل قبل الاحرام‏,‏ مع الامتناع عن التطيب سواء للرجال او النساء‏.‏ وبالنسبة للمرأة فإحرامها في وجهها ويديها‏,‏ بمعني أنه لايجوز لها ان تنتقب وتغطي وجهها‏,‏ فالنقاب هنا مخالف للإحرام‏.‏ بعد ذلك علي المرأة أن تؤدي بقية المناسك مثلها مثل الرجل‏.‏

وهناك بعض الأمور التي قد تعترض حياة المرأة قبل الذهاب الي الحج‏,‏ فمثلا اذا كانت معتدة بعد طلاقها عدة رجعية‏-‏ بمعني أنه يجوز لزوجها أن يرجعها دون اذن منها‏,‏ او بدون عقد ومهر‏,‏ هنا لابد من اذن زوجها فاذا لم يأذن لا تحج‏(‏ لانها في حكم الزوجة‏).‏

ويقول الدكتور محمد الدسوقي‏:‏ أما بالنسبة للمرأة المعتدة بعد وفاة زوجها وتريد اداء فريضة الحج‏:‏ علي الرغم من قول الجمهور إن المعتدة تمكث مدة عدتها في بيتها‏,‏ فلا تخرج لحج او لغيره‏,‏ إلا أن القواعد المقررة شرعا انه لاينكر المختلف فيه‏,‏ وانما ينكر المتفق عليه‏,‏ وانه يجوز الأخذ بمذهب من اجاز عند الحاجة اليه‏,‏ وعليه فيمكن الأخذ بمذهب هؤلاء النفر من السلف في حجة الاسلام‏,‏ وذلك لمن يندر بالنسبة اليها تكرار فرصة الحج اذا فاتت‏,‏ او لمن كانت قد دفعت نفقات الحج الباهظة بالفعل‏.‏
أما في حالة تعرضها للحيض وهي في الاحرام فلا يجوز لها أن تطوف بالبيت الحرام‏,‏ لأنه يشترط الطهارة اثناء الطواف مثل الصلاة‏,‏ ويجوز لها تأدية بقية المناسك اتباعا لما قاله صلي الله عليه وسلم لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها اثناء حيضها في الحج أدي كل المناسك إلا أن تطوفي بالبيت‏.‏

ومن باب التيسير أيضا يقول إن المبيت في مني ليس شرطا‏,‏ وكذلك يجوز الوقوف بعرفات لمدة نصف ساعة فقط مع مراعاة أن يجمع الحجيج بين جزء من النهار وجزء من الليل‏,‏ وذلك تنفيذا لقول الرسول‏(‏ ص‏):‏ الحج عرفة ومن فاته الوقوف تعتبر حجته غير كاملة‏.‏

ويجوز للنساء أيضا عدم الهرولة اثناء السعي بين الصفا والمروة ويحق لها أن ترتاح اثناء السعي وكذلك اثناء الطواف بالكعبة مع تحاشي الأماكن المزدحمة خاصة عند الحجر الأسود‏,‏ مع مراعاة التلبية بصوت منخفض لايسمع كثيرا‏.‏

وأخيرا‏..‏ يسقط عن المرأة طواف الوداع اذا خافت ان تفوتها صحبتها او فاجأها الحيض ومن الجائز أن تطوف اذا احتاطت لحيضتها جيدا‏.‏