السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





مصرع تلميذ في سباق بين اتوبيسين بإمبابة









في مأساة إنسانية بمنطقة أمبابة لقي تلميذ بالابتدائي لم يتجاوز عامه التاسع مصرعه داخل أتوبيس المدرسة الذي كان يقله من منزله في طريقه إلي المدرسة.

عندما قام سائق الأتوبيس بالتلاعب والتأرجح بالسيارة غير مكترث بحياة التلاميذ‏,‏ وراح يتسابق مع سائق أتوبيس أخر وظلوا قرابة الـ‏10‏ دقائق يتمايلون يمينا ويسارا إلي أن إصطدم الأتوبيسان في الوقت الذي كان فيه رأس التلميذ خارج نافذة السيارة فانحشرت بين الأتوبيسين وتهشمت تماما مما أدي إلي مصرعه في الحال وسط صراخ وعويل زملائه الذين لم يصدقوا ما حدث لزميلهم بعد أن سالت الدماء داخل الأتوبيس‏,‏ وقد تم القبض علي السائقين وأمر اللواء محسن حفظي مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة باخطار النيابة التي تولت التحقيق والتحفظ علي الأتوبيسين‏.‏ بدأت المأساة عندما كان التلميذ محمد عمر صالح‏(9‏ سنوات‏)‏ بالصف الرابع الأبتدائي يستقل أتوبيس المدرسة كعادته كل يوم في الصباح لنقله من منطقة سكنة بأمبابه هو وزملاءه إلي مقر المدرسة بمنطقة العجوزة‏,‏ وفي أثناء سير الأتوبيس بطريق بشتيل فوجئ التلاميذ بسائق الأتوبيس يتمايل به يمينا ويسارا والتسابق مع سائق أتوبيس آخر يقل تلاميذ أخرين وظلا يتسابقان بالأتوبيسين ويحتكان مما دعا الطلاب إلي الصراخ إلا إنهما استمرا في السباق والعبث بأرواح التلاميذ في الوقت الذي كان فيه التلميذ الضحية مشغولا داخل الأتوبيس ورأسه بالشباك‏,‏ وفجأة سمع زملاؤه الصراخا فأنتبهوا إلي اصابته إلا أن السائق إصطدم مرة أخري ليتهشم رأسه تماما ويسقط وسط بركة من الدماء فيصرخ التلاميذ وينتبه السائق إلي الفاجعة ولكن بعد فوات الأوان ليتوقف الأتوبيسين‏,‏ حيث قام الأهالي بإبلاغ اللواء كمال الدالي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة الذي أمر بتوجيه العميدين فايز أباظة مدير مباحث الجيزة وجمعة توفيق رئيس مباحث شمال الجيزة وتم القبض علي السائقين وهما فارس عبدالنبي محمد‏,‏ وعلي مجدي علي‏(23‏ سنة‏),‏ حيث إقتادهما العقيد حسام فوزي مفتش المباحث والمقدمان علاء فتحي رئيس مباحث امبابة‏,‏ وعلاء بشير رئيس مباحث المنيرة إلي النيابة للتحقيق‏,‏ بينما تم احضار أتوبيسين لنقل التلاميذ إلي مدارسهم بعد أن اصيبوا بحالة انهيار بعد موت زميلهم‏,‏ بينما تم اخطار أسرة الطفل التي حضرت لتسلم جثته ولم تصدق وهم يودعونه في الصباح ليذهب إلي المدرسة إنه سوف يعود اليهم جثة هامدة‏.‏