نفت دراسة طبية حديثة من أن الحمل بين السيدات اللاتي خضعن للعلاج بواسطة الإشعاع للقضاء على سرطان الثدي وتم شفاؤهن منه لا يزيد من فرص إصابتهن به مرة أخرى.

وأكد الباحثون أن فرص عودة المرض مرة أخرى منخفضة بخلاف ما هو معتقد بين الكثيرات.

وكانت الأبحاث قد أجريت على ما يقرب من 201 سيدة، ممن خضن تجربة العلاج من سرطان الثدي، حيث لوحظ أن 28.9% منهن نجحن في الحمل والإنجاب وعدم ظهور أعراض المرض مرة أخرى مقارنة بـ 55.6% من السيدات اللاتي لم يحملن وتعرضن لعودة المرض.