مع حلول فصل الشتاء، يحتاج الشعر إلى مزيد من العناية والرعاية بسبب ما يلحق به نتيجة التغيرات السريعة التي يتعرض لها الشخص بين التدفئة الداخلية الجافة ودرجات الحرارة الباردة في الخارج، مع الأخذ في الاعتبار أن درجات الحرارة المنخفضة كثيرًا تؤدي إلى جفاف الشعر.




يحذر أندريه ميرتنز مصفف شعر المشاهير في برلين من أن هذه الظروف قد تؤدي إلى تلف الشعر، وتقلص حجمه وإصابة فروة الرأس بالتهيج. ويتفاعل الشعر بشكل سيئ مع هذه المشكلات ليصبح الشعر بعد ذلك ضعيفًا.وللتغلب على هذه المشكلات يتعين استخدام الشامبو ومنتجات العناية بالشعر لإعداده لمواجهة فصل الشتاء، بما يساعد على زيادة مقاومته وحمايته من العوامل الجوية الخارجية.



وقال ميرتنز إن المستحضرات الطبية الخاصة بالحماية من أشعة الشمس ربما يكون لها فائدة في مثل هذه الحالات، حيث تحتوي هذه المواد على العديد من المكونات المفيدة. وبالإضافة إلى أنها توفر الحماية من الأشعة فوق البنفسجية، فإنها تحتوي أيضًا على مادة السيراميد لحماية الجلد والجلسرين المرطب وحتى البروفيتامينات التي تبقي على الشعر لينًا ناعمًا.


ومع ذلك، فإن غطاء الرأس في كل من الصيف والشتاء وخاصة وقت التزلج، هو أفضل حماية للشعر.