السلام عليكم يا نجعاوية
جداد و قدام و اى حد معدى من قدمنا هنا
::::::::
احنا كعرب ( عرب عموما ) نختلف في نظرتنا لقلة الادب بمعنى ان قلة الادب زى رأى الناس القديمة في اى حاجة جديدة ( وحشة و ايام زمان كانت احلى ) بمعنى كلمة مراهقة في العالم اجمع بمعنى المرحلة العمرية اللى من 12 الى 18 سنة و ما ياتى معها من تغيرات في الجنسين ذكر او انثى فى مفهومنا العربي الضئيل المراهقة هى مرحلة العربدة الفساد للفتى و الفتاه و ما يحركهم من شهوة بحتة
........
المجتمع الغربى الذى هوا قليل الادب من وجهة نظرنا المراهقة فيه بمعنى مرحلة يرفض فيها الفتى او الفتاة الكبت او اصدار القرارات عندك مثلا الكبت يؤدى الى الفساد بشكل غير مقصود لكنه مدمر
زى ما تروح تقول لابنك او بنتك ( وانت بترخم عليه لحد ما كفرته ) اوعى يابنى تهرب من المدرسة و تروح السنيما حضرتك كدة اغطيت لذلك الفتى المسكين الفكرة انه يهرب و يروح السنيما و كمان ان مصروفه يجيب تذكرة سنيما
..........
....
قلة الادب هيا بجعل الذوق و الاحترام حق مكتسب واجب عليك ان تؤديه
مثلا انا كنت في اوتوبيس جت سيدة لطيفة كدة وقالت بكل بجاحة قوم علشان تقعدنى
انا بقى علشان عصبي قولتلها انا كنت هقوم بس علشان الرغى دة مش قايم
_____________
النقد الذاتى
من وجهة نظرى ان الست دى تعاملت على ان دة واجب و فرض عليا مع انه ذوق و اخلاق منى بمعنى ان الابتزاز العاطفى اكثر انواع قلة الادب وقاحة
______
النقد لواحد صاحبى
----------------
ان انا مش متربي و مهما كانت دى قد امى (ريح على جنب انا مغرور و مش بسمع غير كلامى )

_________________________
قمة قلة الادب و الوقاحة هى فرض الثقافة و الغاء اراء الاخرين
-----
التكفير لمجرد انك حاطط جيل على شعرك
اسقاط جنسيتك العربية لانك تتحدث اكثر من لغة
الاتهام بالخيانة و الكفر و العربدة بسبب تفضيل شخص اوروبي محترف في مجالة عن اخر عربي متخلف في مجاله .
_____
النهاية و الخلاصة

قلة الادب متأصلة في جيناتنا العربي