صحة صغارك‏..‏ أثناء التقلبات الجوية
كتبت - ايمان خضير:



التقلبات الجوية التى نمر بها تجعلنا نتساءل‏:‏ كيف نحمى أبناءنا من الأمراض خاصة المعدية منها؟ يجيب الدكتور ممدوح رشاد صقر أستاذ طب الأطفال بقصر العينى‏.


موضحا أن من بين الأمراض التي تسببها التقلبات الجوية‏:‏ الانفلونزا ــ الحميات ــ نزلات البرد ــ السعال الديكي التهاب الغدة النكفية‏.‏
ويؤكد ضرورة متابعة الأم لحالة الأبناء الصحية لملاحظة أي أعراض مرضية في مرحلتها الأولي‏,‏ وأن تدرك ما إذا كان ابنها يتمتع بصحة جيدة أو كان متوعكا‏,‏ فاذا شعر الطفل بالتعب أو أصيب بالرشح ارتفعت الحرارة أو شكا آلاما في مفاصله‏,‏ فإن أول واجب علي الأم أن تلزمه بالبقاء في الفراش في غرفة هادئة بعيدا عن الأطفال الاخرين لأن ملازمة الفراش خير علاج لكل مرض سواء كان مرضا خفيفا أم شديدا‏..‏ وفي حالة تعرض الطفل للقيء فلا ترغمه علي الأكل‏,‏ ويمكن أن يتناول كمية كافية من السوائل بحيث لاتقل عن لتر يوميا ويفضل أن يتناول الطفل عصير الفواكه بالسكر مع تجنب إعطائه اللبن‏,‏ وإذا رفض الشرب يمكن اعطاؤه عدة ملاعق من عصير الفواكه المخفف بالماء علي فترات‏.‏
ويضيف د‏.‏ ممدوح رشاد صقر‏,‏ أن لملابس الأطفال أثرا بالغا علي صحتهم ونشاطهم‏,‏ ولهذا يجب أن تضع الأم نصب عينيها ارتداء الملابس القطنية للأطفال‏,‏ ويمكن استعمال الصوف في الثياب الخارجية في حالة الطقس البارد‏,‏ ويمكن اتقاء التقلبات المفاجئة في الطقس أو في درجة حرارة المنزل بإضافة قطعة من الملابس الخارجية بدلا من تغيير الملابس الداخلية‏..‏ أيضا يجب مراعاة عدم تقييد حركات الطفل في ثوب ضيق‏,‏ لأن ذلك يعوقه عن اللعب والنشاط‏,‏ وأفضل الثياب للأطفال هي الكافية للتدفئة لأن مقاومة الطفل للبرد والمرض تضعف إلي حد كبير إذا انتفض جسمه من البرد لعدم كفاية الثياب التي يرتديها‏.‏ وينصح د‏.‏ ممدوح صقر الأمهات بالحرص علي أن يستحم أطفالهن يوميا كما كان الحال في طفولتهم المبكرة حتي في الأيام الباردة‏,‏ كما يجب تنظيف الأسنان وغسل اليدين‏,‏ وكذلك غسل وتنظيف لعب الطفل في فترات متقاربة حتي لا يتعرض لأي مرض‏..‏ كما يمكن حماية الطفل أيضا من نزلات البرد بتعويده منذ الصغر علي عدم استعمال الأدوات الشخصية للغير‏,‏ خاصة المناديل الورقية وفوط الوجه‏,‏ وتغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس والابتعاد عن الأشخاص المصابين بالبرد‏.‏