حين تسيطر عليك رغبة ملحة لتناول الشيكولاتة اوالجاتوه أو لتناول غذاء معين في التو واللحظة فأنت واقعة تحت تأثير حالة من حالتين .


إما أنك تمرين بمرحلة انفعالية مضطربة ينجم عنها إفراز كيماويات في جسمك تخفض السكر في الدم فتشتد لهفتك لتناول السكريات والنشويات أو إن جسمك تنقصه بعض المغذيات فيصرخ طالبا إشباعها هذا ما أكدته ألأبحاث الحديثة وتعلق الدكتورة مني أنور ألأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة وعضو الجمعية الأمريكية والجمعية المصرية لعلاج السمنة علي هذه الظاهرة فتقول‏:‏
هذه اللهفة القوية علي تناول ألأغذية التي تدمنين تناولها كالشيكولاتة والأيس كريم أو المخبوزات و دائما ماتغفلين في ذلك الوقت الكمية التي تتناولينها وما تحتويه من سعرات حرارية هائلة‏.‏ وفيما يلي أهم ألأسباب ألتي تؤد ي إلي حدوث هذه الظاهرة
تأجيل تناول الوجبة اوإتساع الفرق بين وجبة وأخري‏.‏
قلة كمية الغذاء المستهلك في الوجبات أو سوء توزيعه كتناول إفطار خال من المغذيات صباحا وتناول البسكويت في وجبة الغذاء والإفراط في تناول ألطعام في المساء‏.‏
تناول الكثير من ا لكربوهيدرات البسيطة‏(‏ الدقيق ألأبيض والحلويات‏)‏ أو نقص ألألياف الغذائية‏.‏
ويمكن تمييز هذا الشعور المقنع بالجوع بسهولة كما تؤكد الدكتورة مني فالجوع الحقيقي يتملك من الإنسان ببطء ولا يعاني منه قبل مرور ساعتين من تناول الوجبة التي سبقته أما الجوع الناتج عن المعاناة من حالة إنفعالية فكثيرا ما يباغتنا دون مقدمات ونشعر بالرغبة في إشباعه فورا وبلا وعي فنقبل علي التهام عبوة عائلية كاملة من الأيس كريم مثلا ولا نكتفي لشعورنا بالشبع ولكن نستمر للاستزادة من الطعم‏.‏ السكري وبعد الفراغ منه نشعر بالذنب والندم‏.‏
كيف تسيطرين علي هذا الشعور الذي يهددك بفقد رشاقتك‏..‏ ؟ تقول الدكتورة مني‏:‏ عندما يداهمك الشعور بالجوع تأكدي من أنك حقا جائعة فإذا كان مر عليك ساعة فقط منذ تناولك الطعام فلا تستجيبي لشعورك فمصدره غالبا مايكون انفعالك وابحثي عن وسائل لصرف انتباهك عنه بممارسة أنشطة مفيدة كالتواصل مع الأهل والأصدقاء عن طريق مراسلتهم أو الاتصال بهم تليفونيا أو خذي حماما منعشا أو اذهبي للمشي‏.‏
لتجنب هذه الحالة إتبعي مايلي‏:‏
‏>‏ تناولي الخضراوات مع وجبتك الأساسية وأعدي وعاء يحتوي علي خضراوات طازجة لتناولها كلما شعرت بالجوع فهي تتميز بانخفاض السعرات الحرارية واحتوائها علي ألألياف التي تشعرك بالشبع‏.‏
‏>‏ تناولي الخبز الكامل‏(‏الداكن‏)‏ بدلا من الخبز الأبيض فهو يبطئ إفراغ الأمعاء لاحتوائه علي الألياف ويقلل من شعورك بالجوع أما إذا استمر شعورك بالجوع فتناولي واحدة من الزبادي الخالي من الدسم
‏>‏ نظمي وجباتك وقسميها إلي وجبات صغيرة فأجلي تناول الحلو اوالزبادي مع الوجبة لتناوله بين الوجبات
‏>‏ لا تفوتي وجبة وثبتي مواعيد وجباتك ولا تتناولي وجبتك في أقل من عشرين دقيقة ليسجل مخك إنك تناولت طعامك وتشعرين بالشبع‏.‏
‏>‏ امضغي الطعام جيدا لتشعري بالرضا ولتحسين عملية الهضم‏.‏
وأخيرا لا تنسي غسل أسنانك بالفرشاة والمعجون بعد كل وجبة فالشعور المنعش الذي يتركه طعم المعجون في فمك يقلل فرصة العودة للطعام مرة أخري و يقاوم اشتهاءك له‏.‏