أكد بحث أجرته الدكتورة جيهان رجب داود، وكيل كلية الطب البيطري لشؤون البيئة وخدمة المجتمع بجامعة جنوب الوادي، أن طهي اللحوم في أواني الألومنيوم الردئية واستعمال التوابل والطماطم والبصل في طهي اللحوم، يؤدي إلى زيادة نسبة الألومنيوم في اللحوم، مما يؤدى إلى بعض الأضرار لمستهلكي هذه اللحوم على المدى الطويل مثل (الزهايمر)، وتأثير ذلك على الجهاز العصبي والعضلي.

وقد شاركت الدكتورة جيهان في المؤتمر الأول في مجال تكنولوجيا الأغذية عن بحثها الذي شاركت به ضمن فعاليات المؤتمر بجامعة (أكدرينز بانطاليا) بتركيا، والذي حمل عنوان (بقايا الألومنيوم في اللحم البقري المغلف برقائق الألومنيوم والمطهو عند درجات حرارة مختلفة).

وتناولت الدكتورة جيهان -في بحثها- دراسة تأثير أوعية الألومنيوم وطرق الطهي على تركيز الألومنيوم في عينات اللحم البقري (المجموعة الضابطة) واللحم البقري المطهو، وقد تم تغليف اللحم البقري برقائق الألومنيوم والطهي في الماء المغلي مع بعض قطع البصل عند درجة حرارة 4 مئوية على فترات مختلفة (صفر - 12 -24-36-48 ساعة).

وقد أكدت النتائج أن الزيادة في وقت الطهي ودرجة حرارة الطهي قد أديا إلى زيادة تركيز مستوى الألومنيوم في اللحم البقري المطهو والمغلف برقائق الألومنيوم، ولذلك يجب تجنب طهي اللحوم في الأوعية الألومنيوم، وينصح بطهي اللحم البقري والمغلف برقائق الألومنيوم عند درجة حرارة 120 درجة مئوية لمدة 60 دقيقة، حيث يعتبر آمنا للمستهلكين من مخاطر بقايا الألومنيوم.