حـــَـــــــــــول العيـــــــــــــــن



في الشخص الطبيعي تركز العينان في نفس الوقت على الشيء نفسه بحيث ان كل عين ترى ذلك الشيء
من زاوية مختلفة ويقوم المخ بدمج الصورتين في صورة واحدة.
اما في حالة الحول تكون الصورة القادمة من العين المصابة بالحول غير واضحة
ولذلك يقوم المخ بتجاهلها ويتوقف الطفل عن استخدامها ومن ثم يحدث ما يسمى بالكسل الوظيفي،
وتكمن خطورة الكسل انه لا يمكن علاجه بعد سن الثامنة من عمر الطفل حيث ستبقى العين المصابة بالكسل
ضعيفة جداً مدى الحياة. ولذلك من المهم علاج الكسل الوظيفي قبل بدء علاج الحول.
الأسباب

الأسباب الأكيدة للحول غير معروفة تماماً:





1 - هناك ست عضلات تتصل بكل عين من الخارج، في الأشخاص الطبيعيين

تتحرك هذه العضلات بتناسق لتظهر العينان بشكل مستقيم، والمخ هو الذي يتحكم في حركة هذه العضلات
لذلك يظهر الحول في الذين يعانون من شلل، اورام بالمخ، استسقاء الرأس أو امراض في الجهاز العصبي. 2- قد يحدث الحول نتيجة ضعف في احدى عضلات العين.
3- وجود الساد الخلقي "الماء الأبيض" عند الأطفال.
4- ضعف النظر الشديد في احدى العينين دون الأخرى.
5- قصر أو طول النظر في إحدى العينين.
6- كذلك فإن للعامل الوراثي دورا في الإصابة بالحول.
7- أما عند كبار السن فيمكن لارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري ان يؤدي للاصابة بالحول
بسبب مشكلة في إحدى عضلات العين.
8- أورام الدماغ عند الأطفال أوالكبار قد تظهر بداية على شكل حول.
9- أورام العين عند الأطفال قد تظهر على شكل حول.
الأعراض
1- عدم توازن أو انتظام حركة العينين معاً.
2- بعض الأطفال يتخذ وضعيات مختلفة لرأسه اثناء المشاهدة في محاولة لاستخدام كلا العينين مع بعضهما،
كالميلان للجانب الأيمن أو الأيسر.
3- إغلاق إحدى العينين عند التركيز على الأشياء أحياناً.
4- ضعف النظر في العين المصابة بالحول (الكسل الوظيفي).
5- الإحساس بالصداع.
6- بالنسبة للبالغين تؤدي الإصابة بالحول إلى ازدواج الرؤية.
7- في بعض الحالات يعطي منظر عيون الطفل ايحاءً بوجود الحول، وذلك ما يسمى بالحول الكاذب
والسبب يكون نتيجة لكبر في حجم عظمة الأنف أو وجود زوائد من الجلد عند الجزء الداخلي من الجفن،
وفي الغالب يختفي الحول الكاذب مع التقدم في العمر.
العلاج
لا بد من البدء بعلاج الكسل وهو يكون عن طريق تغطية العين السليمة لفترة مؤقتة،
وذلك لإجبار الطفل على استخدام العين المنحرفة ومن ثم تنشيطها، وتكون التغطية باستخدام
نوع معين من الأغطية أو القطرات عند عدم القدرة على التغطية.
بعدالتأكد من علاج الكسل العيني يبدأ الطبيب معالجة الحول
ويختلف العلاج باختلاف السبب المؤدي للإصابة وهو يشمل:
1- استخدام النظارات الطبية وبعض انواع العدسات "الموشور".
2- تغطية احدى العينين، في الغالب تكون الغير مصابة بالحول.
3-عمل تمرينات معينة للعين.
4- عمل جراحة للعين لتعديل وضعية العضلات المحركة للعين وبعض الأطفال قد يحتاج الى اكثر من عملية.
5- يتم احياناً لحالات معينة حقن عضلات العين المنحرفة بعقار يسمى البوتكس يؤدي الى اضعافها
ومن ثم شد العضلات المعاكسة.
6- بعض الأطفال قد يحتاجون إلى أكثر من طريقة أو هذه الطرق في مجموعها.
طرق الوقاية (الهدف الرئيسي هو تجنب الكسل الوظيفي)
1- الالتزام بغطاء العين السليمة حسب تعليمات الطبيب.
2-عندما يصف الطبيب المعالج النظارات الطبية او التغطية ينبغي أن يؤخذ ذلك بجدية من قبل الوالدين،
حيث قد يكون ذلك هو العلاج الوحيد.
3- ينبغي للوالدين ان يكونا شديدي الملاحظة ومراجعة طبيب العيون عند ملاحظة أي إنحراف في اتجاه العينين.
4- ضرورة فحص جميع الأطفال قبل دخول المدرسة ثم بشكل دوري بعد ذلك.
5- تكون نتائج العلاج جيدة كلما كان التشخيص والعلاج مبكر