كتب: سامي مجدي
قام عدد من الناخبين ممن أدلوا بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب التي أوشكت عملية التصويت فيها على الانتهاء بإبطال أصواتهم الانتخابية بالتصويت لصالح الشاب السكندري ''خالد سعيد''، وكتبوا على بطاقة الإقتراع عبارة ''مقاطع.. خالد سعيد رمز الضحية''.
والتقط أحد هؤلاء الناخبين صورة لبطاقته الانتخابية ونشرها على صفحة ''كلنا خالد سعيد'' على موقع التواصل العالمي فيسبوك.
وكان مستخدمي فيسبوك المشتركين في ''كلنا خالد سعيد'' قد دعوا إلى التصويت لصالح الشاب السكندري خالد سعيد في انتخابات مجلس الشعب.
وطالب القائمون على الصفحة الناخبين إلى كتابة ''خالد سعيد'' بقلم أسود عريض على بطاقة التصويت، أو إبطال الصوت إذا كان الناخب غير مقتنع بأي مرشح أو بتزوير الانتخابات.

واتفق مستخدمو ''فيسبوك'' المشتركين في الصفحة ، على أن يكون الميزان هو رمز الحملة الانتخابية لخالد سعيد، وشعارها هو ''لا للتعذيب.. لا للطوارئ.. البلد دي بلدنا''؛ إلا أن من صوتوا له اختاروا له رمزاً هو ''الضحية''.





منقول