الحالات التي يعفى الإنسان فيها من أداء الصلاة بالكلية


السؤال : ما هي الحالات التي يُعْفَى الإنسان فيها من أداء الصلاة بالكلية ؟
الجواب : لا يعفى أحد من أداء الصلاة بالكلية ما دام عقله ثابتًا ؛ إلا أنه يصلي على حسب حاله ؛ يصلي قائمًا ، فإن لم يستطيع ؛ فقاعدًا ، فإن لم يستطع ؛ فعلى جنب ، ولا يُعفى أحد من الصلاة إذا بلغ وكان عاقلًا.
أما إذا كان صغيرًا دون البلوغ ، أو كان مجنونًا ، أو زائل العقل بالكلية ؛ فهذا يرتفع عنه التكليف ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : رفع القلم عن ثلاثة : الصغير حتى يبلغ ، والنائم حتى يستيقظ ، والمجنون حتى يفيق .
فالحاصل أن الصلاة لا تسقط عن المسلم البالغ العاقل ما دام عقله ثابتًا ، ولكنه يصلي على حسب حاله .
المصدر : الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ الفوزان
.
منقوووووول من مجموعه الفتاوي