بسم الله الرحمن الرحيم



اكتشف العلماء اول كائن حي لا يحوي العناصر الكيماوية الستة الاساسية لاي حياة.


وتستبدل البكتريا، التي عثر عليها في بحيرة بولاية كاليفورنيا الامريكية، عنصر الزرنيخ السام بدلا من الفوسفور في تركيبتها الخلوية.



ويدعم الاكتشاف، الذي نشر عنه في مجلة ساينس، فكرة ان الحياة على كواكب اخرى قد تكون ذات تكوين كيميائي مختلف تماما.

كما ان الاكتشاف ربما يسهم في تفسير كيفية تطور الحياة على الارض، وكيف انها تغيرت اكثر من مرة.
وعثر على البكتريا "الغريبة" في بحيرة مالحة شرقي كاليفورنيا بالولايات المتحدة.
ومع ان البكتريا قد توجد في بيئة غير مناسبة ويمكنها العيش على مواد تعتبرها احياء اخرى سامة، فان ذلك النوع من البكتريا يستخدم الزرنيخ في خلاياه.


وحتى الان يسود الاعتقاد بان الحياة على الارض تتكون من ستة عناصر على الاقل هي
الكربون والهيدروجين والاوكسجين والنيتروجين والكبريت والفوسفور ـ ولا يوجد اي مثال يختلف عن هذه القاعدة في الكيمياء الحيوية.
وعثر على البكتريا في اطار بحث عن اشكال للحياة تختلف جذريا عما نعرفه.
وقال بول ديفيز الباحث في جامعة اريزونا ومعهد ناسا للفلك والمشارك في البحث: "حتى الان ليست لدينا فكرة عما اذا كانت الحياة مجرد حادثة غريبة ومثيرة قاصرة على كوكب الارض ام انها جزء طبيعي من كون حيوي تنبعث فيه الحياة حيثما توفرت ظروف مشابهة لكوكب الارض".
وقال ديفيز في مقابلة مع بي بي سي: "رغم وجاهة تاييد الراي الثاني الا اننا لا نملك اي دليل يؤيده".
واضاف: "واذا كان الامر كذلك فيعني ذلك ان الحياة بدأت على الارض عدة مرات ـ وربما كان هناك "غلاف حيوي موازي" حولنا وتجاهلناه لانه لا يبدو ملحوظا".
ويمكن ان ياتي اثبات تلك الفكرة في شكل كائنات على الارض تتجاوز "الوقاعد الذهبية" للكيمياء الحيوية ـ اي العثور على اشكال حياة مختلفة تماما عن طبيعة حياتنا.
وكانت رئيسة فريق البحث فيليسا وولف-سايمون وزملائها من جامعة اريزونا عرضوا في بحث اولي شكلا بديلا للحياة كما نعرفها.
وكانت الفكرة انه ربما تكون هناك حياة يحل فيها العنصر السام، الزرنيخ، محل الفوسفور.ولتطبيق الفكرة عمليا بدأ الباحثون دراسة على البكتريا التي تعيش في بحيرة مون بكاليفورنيا ذات المياه الغنية بالزرنيخ.
وبدأ الباحثون تربية البكتريا في المعمل وتغذيتها بمستويات اعلى من الزرنيخ ودهشوا من تناول الميكروب للمادة السامة حتى ان البكتريا ادخلتها في مجموعات الوفسفات المرتبطة بحامض دي ان ايه في خلاياها.
الا ان الباحثين اكتشفوا ايضا ان البكتريا تنمو افضل ايضا في بيئة غنية بالفوسوفور.
زربما يشير ذلك الى ان البكتريا، وان كانت اكتشافا علميا مثيرا، لكنها ليست دليى على "حياة اخرى" على الارض تكيفت لتعيش في بيئة من الزرنيخ بدلا من الفوسفور.




bbc