بسم الله الرحمن الرحيم




كشفت دراسة علمية أن طول اصبع السبابة لدي الرجال قد يدل على فرص احتمالات تعرضهم للإصابة بسرطان البروستاتا.

وذكرت الدراسة التي أجرتها المجلة البريطانية لمرض السرطان أن الرجال اللذين لديهم أصابع السبابة طويلة أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا.



وتوصل فريق البحث إلى نتائج الدراسة بعد أن قارنوا بين 1500 شخصا من المصابين بالسرطان بثلاثة آلاف رجل من الأصحاء.



ويتحدد طول أصابع اليد لدى الجنين قبل ولادته ويعتقد أنه يرتبط بمستويات الهرمونات الجنسية داخل الرحم.

ويقول الباحثون بمعهد بحوث السرطان بجامعة واريك إن تعرض الجنين لهرمون التستوستيرون بنسبة ضئيلة قبل الولادة قد يزيد من طول اصبع السبابة وهو ما يؤدي إلى قلة فرص التعرض للإصابة بسرطان البروستاتا في وقت لاحق.



وقالت البروفيسورة روس ايليس إحدى أعضاء فريق البحث فريق البحث إنه هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث ولكن إذا تم إثبات صحة الكشف العلمي فسيمكن استخدامه كاختبار أولي للكشف عن خطر الإصابة بالسرطان.

وأضافت " الكشف المثير يمكن أن يستخدم لتحديد الرجال الأكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل الوراثة والاختبارات الجينية".



من جانبها صرحت ايما هيل الرئيس التنفيذي لجميعة "أكشن" المتخصصة في أبحاث سرطان البروستاتا بأن " الدراسة الجديدة تقربنا خطوة من تحديد عوامل الإصابة بالمرض وهي القضية الكبرى في إطار جهود الوقاية من المرض وسبل علاجه".

وأضافت " لكننا مازلنا بعيدا عن خطوة الحد من الوفيات بين الرجال بسبب سرطان البروستاتا ولذلك نحن بحاجة لمزيد من الدراسات والأبحاث".



يذكر أن سرطان البروستاتا هو ثاني أكثر الأمراض شيوعا بين الرجال ويتسبب في مقتل حوالي 250 ألف رجل سنويا في أنحاء العالم.





bbc