الشاعرة المصرية إيمان بكري


الشاعرة "إيمان بكري" شاعرة رائعة تكتب شعر العامية
و أيضًا الفصحي،
ولكن هي مشهورة أكثر بالشعر العامّي
إيمان محمد بكري محمود

أو : إيمان بكري
شاعرة مصرية, ولدت في القاهرة
3/1/1955م
وفيها تلقت علومها الابتدائية والإعدادية والثانوية, والجامعية..
إلى أن نالت شهادة الليسانس في اللغة العربية, والدراسات الإسلامية من جامعة القاهرة, كلية الآداب.(دار علوم 1978)
كتبت الشعر وهى يافعة, وكان لمكتبة والدها دورا رائدا في توسيع مدى رؤيتها, وإطلاعها على أشعار القدامى والمحدثين..
حتى صقلت موهبتها الشعرية, نشرت بعض قصائدها في المجلات والصحف المصرية,
تعمل حاليا في تدريس اللغة العربية للمرحلة الثانوية في مصر,
وفى سنة 1990 التحقت بجامعة شعراء العروبة وأصبحت عضوا فاعلا فيها.
عملت بالتدريس ثم انتقلت إلى وزارة الثقافة منذ عام 1992.
الوظيفه الحاليه مستشار أدبي ومدير المكتب الفني بالهيئة العامة للكتاب
فازت سنة 1991 بالجائزة الأولى في مسابقة الشعر التي طرحتها الجامعة.
لإيمان بكرى عدة دواوين شعرية نذكر منها:
1. العزف على أوتار القلب.
2. ومضات قلب يحترق.
3. امرأة في سجل الزمن.
4. عجايب يا زمن.
5. الليل وخصلات الشعر.
6. المصحصحاتي.
7. أعلنت العصيان عليك.
8. قصر الكلام.
9. ذاكرة الأنامل.
10. مختارات لمكتبة الأسرة.
11. الأعمال الكاملة جزء أول .

شاركت إيمان بكرى في العديد من اللقاءات الشعرية التي تحييها الجماعة.
تكتب إيمان بكرى الشعر بنوعيه الحر والعودى ويتميز شعرها بالرقة,
وعذوبة الألفاظ, أما مواضيعه فتتركز حول انشغالها بقضاياها الشخصية خاصة وقضايا المرأة بعامة..
يذكر أن العديد من النقاد والدارسين قد قاموا بالكتابة عن هذه الشاعرة المبدعة,
من أمثال (إبراهيم عيسى ) الذي قدم لها ديوانها (امرأة في سجل الزمان) الذي صدر سنة1993.


مانيش عايز خلاص حاجة
ولا محتاج أنا لحاجة


ولو عايز صحيح حاجة مخليتوليش ولا حاجة

عموماً بصوا فيه حاجة ...هقولها بس محتاج لعقول تفهم.. ولو حاجة

مهيش مفهومة او حاجة ....نفسرها بكام حاجة

نوضحها بكام حاجة وأهى حاجة مع حاجة هتظهر وتبان لنا حاجة

وانا ما بخفش من حاجة مانيش مسنودة ولا حاجة

لكن ما بخفش من حاجة

لكن فرضاً لو هقول حاجة هيحصل إيه ؟ ولا حاجة

هيعملوا إية ؟ ولا حاجة

ولو بعد الشر .. بعد الشر لو واحد من القاعدين من السامعين من الضالين فِهِم حاجة


هَيعملوا إيه ؟ اكيد برضُه ولا حاجة

فنتوكل على الستار لوجه الله نقول حاجة

فيه ناس بتعيش علشان حاجة و ناس بتموت علشان حاجة

و ناس بتموت على الحاجة

و ناس تديلك الحاجه وهى ليها محتاجه

و ناس تديلك الحاجه و تاخد قصادها ميت حاجه

و ناس تكبر تكون حاجه و ناس تصغر علشان حاجه

و ناس منظر ومش حاجة و تلقاه كبير حرس ونفير عليه منظر

وهو جبان وشيخ منصر ولا يبـنش عليه حاجة

كلامى يا خلق فيه حاجة .. لحد دلوقتى فيه حاجه

كلام عادى و بسيط جداً .. ولا فِهمشِ ولا حاجة

ما انا ما أقدرش أقول حاجه صحيح نفسى أقول حاجه

وميت حاجه لكن مش قادرة اقول حاجة لأنى لو هقول حاجه

هييجى ناس بتوع حاجه وياخدونى ورا الحاجة

وهو لو سمع حاجه هيعملوهالى ميت حاجه

عموما ... بصو لو حد من القاعدين عايزنى أبلغه بحاجة يقول مايخفش من حاجة

نعم .. فيه إيه؟ ...لالأ مافيش سرقه ولا تهليب ولا تهريب ولا حاجة

وبتقول إيه...مصمصوا إيه.... وخصخصوا إيه....ده كله كلام مفيش حاجه

قضية إيه ..ياشيخ روح خلاص مافيش حاجه

حرامى إيه ... و لكح إيه ... و هرب إيه؟ شــفـافـيـه مافيش حاجة

وبتقول إيه .. لالآلأ عـــيب لافيه تدليس ولاترقيص ولا تدبيس ولا حاجه

سمع مع هوووس انا حاسس انه فيه حاجة

دقيقة سكات لَتبقى حداد انا حاسس انه فيه حاجه

زمنكوا ياخلق فيه حاجه ولازموا كام و ميت حاجه

ده لو يعنى إذا كان فيه حاجة

انا عن نفسى مش حاسس ولا بحاجة ولا متضايق و لا حاجة

سعادتك برضه مش زَيـىِ مافيش حاجة

أهـه بيقول مافيش حاجة جنابك برضه مش زَيـىِ وعلشان زَيـىِ مافيش حاجة

أهـه بيضحك بيقول مافيش حاجة

ما أنا قولتلكو من الأول مافيش حاجة

عليا النعمه يا اخوانّا مافيه حاجة

و رحمة ابويا و أبوك على إللّى جابوك ما فيه حاجه

وعهد الله . وعهد الله. وعهد الله ما خللولنا ولا حاجه

بقولك إيه خـــلاص خلّص وفركش يلا اخونا مفيش حاجه