اعتبر رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني ان اسرائيل قد تشن ضربة وقائية على ايران يمكن ان تشمل اسلحة نووية، وان احدا لا يمكنه وقفها اذا شعرت بانها مهددة، وفق مذكرة دبلوماسية اميركية نشرها موقع ويكيليكس.

ونقلت اسبوعية در شبيغل عن وثائق نشرها ويكيليكس وجهة نظر عبر عنها برلوسكوني امام وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس في لقاء بينهما في روما في 6 شباط/فبراير.

وفي موضوع ايران، اشارت المذكرة الدبلوماسية التي كتبتها السفارة الاميركية في روما الى ان برلوسكوني "يفترض ان تل ابيب قد تهاجم، على ان يشمل ذلك اسلحة نووية".

وابلغ برلوسكوني غيتس ان "لا احد بمن فيهم الرئيس (الاميركي) باراك اوباما لن يتمكن من وقف اسرائيل اذا شعرت بان وجودها مهدد".

واضافت در شبيغل استنادا الى البرقية ان غيتس "لم يكتف بان يشاطر برلوسكوني قلقه، بل عززه" بحديثه عن مناورات عسكرية جوية اسرائيلية نفذت في حزيران/يونيو 2008 على مسافة قد تطابق المسافة بين القواعد العسكرية الاسرائيلية و"مفاعل نووي ايراني".

ويتهم الغربيون ايران بالسعي الى التزود بسلاح نووي تحت غطاء برنامجها المدني، رغم نفيها المتكرر لذلك.