أشارت تسريبات لموقع "ويكيليكس" الى أن مارجريت سكوبي السفيرة الأمريكية لدى القاهرة ذكرت في برقية دبلوماسية أن الرئيس المصري حسني مبارك الذي يتولى السلطة منذ 1981 من المرجح أن يترشح لفترة ولاية سادسة في 2011 وسيفوز "حتما" ويبقى في منصبه حتى وفاته.
وفي برقية بتاريخ مايو 2009 سربها موقع "ويكيليكس" وصحيفة الجارديان البريطانية، قالت سكوبي إن الشكوك تسود حول من سيخلف مبارك (82 عاما). وأشارت الى نجله جمال، السياسي البارز في الحزب الحاكم، على انه "المرشح الأكثر ترجيحا". وذكرت أيضا أن رئيس المخابرات عمر سليمان قد يسعى للمنصب، مشيرة كذلك الى أن أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى قد يخوض الانتخابات، وفقا لوكالة رويترز.

وكتبت سكوبي في البرقية السرية لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قائلة: "برغم المناقشات الهامسة المتواصلة فلا يوجد أحد في مصر على يقين بمن سيخلف مبارك في نهاية المطاف ولا تحت أي ظروف"، حسب التسريبات.
ويذكر أن انتخابات الرئاسة في مصر ستجرى العام المقبل.