أناقة الرجل والتعرق الزائد


إن لكل إنسان نوع مميز من صبغ خاص به تصدر عن جسده ، و لكن قد يعاني البعض من التعرق الزائد ،نتيجة طبيعة أجسادهم ، أو الارتفاع في درجة حرارة الجو ، و فيما يلي بعض النصائح للتعامل مع هذه المشكلة:-

- عدم استعمال مزيلات العرق عند ممارسة التمارين الرياضية ،و يفضل فسح المجال للجسم بإفراز العرق لأنه يخلصه من سموم كثيرة تخرج مع العرق.
- الاغتسال التام بشكل يومي ، و تغيير الملابس يوميا للتخلص من آثار العرق المزعجة.
- عدم المغالاة في استخدام مزيلات العرق ، كي لا تزيل بكتيريا البشرة السليمة، مما يجعل المشكلة أكثر سوءا.
- عدم لبس الملابس الضيقة أو المصنوعة من الأقمشة التي لا تمتص العرق ، و يفضل ارتداء الملابس القطنية التي تسمح بالتبخر.
- استعمال مزيلات العرق الملائمة للجسم ، و من الخطأ استعمالها على بشرة متقرحة.
- ترطيب البشرة بماء طبيعي أو رذاذ من الزجاجات الرشاشة المعروفة.
- استخدام العطر المناسب الذي يجمع بين الترطيب و الإنتعاش بالرائحة العطرة من غير كحول ، مما يسمح بالتعرض للشمس من دون مخاطر على الجلد مثل الحروق السطحية أو البقع البنية.
- عدم الاستحمام مباشرة بعد بذل مجهود ما ،كالرياضة, المشي......الخ، و يفضل الانتظار قليلا، لأن الجسم يستمر في إفراز العرق لمدة نصف ساعة بعد أي نشاط جسمي.

إذاً التعرق هو ظاهرة فيزيولوجية طبيعية في جسم الإنسان ، تخلصه من سموم كثيرة تخرج مع العرق و علينا التعامل معها بكل علم و دراية و رأس مالها النظافة أولاً..