50 % من السائقين ارتكبوا جرائم..

"فاضى يا أسطى" يقدم نصائح لركاب التاكسى






أكدت دراسة أمنية حديثة، أن سائقى التاكسى ارتكبوا العديد من الجرائم الجنائية فى كثير من المحافظات، الأمر الذى جعل الأسر تتخوف على بناتها وأبنائها، وقد تنوعت تلك الجرائم من سائقى التاكسى بين جنايات وسرقة بالإكراه واغتصاب وهتك عرض وجنح تشاجر مع الركاب وسبهم وقذفهم، وكثيراً ما يكون المجنى عليه بمفرده.

وأفادت الدراسة التى أعدها اللواء رفعت عبد الحميد خبير العلوم الجنائية ومسرح الجريمة، وحملت عنوان "فاضى يا أسطى" أنه برصد الحوادث سواء كانت جنايات أو جنح، تبين أن الراكب أو الراكبة سيدة كانت أو آنسة تساعد السائق بنسبة 50 % على تسهيل عناصر الجريمة بركنها المادى على تنفيذها دون أن تدرى وبُحسن نية، وتصبح أمام الأمر الواقع والنتائج التى لا يُحمد عقباها ولا يمكن علاجها.

وأشارت الدراسة إلى أن عدد المشتغلين بتلك المهنة على مستوى الجمهورية بالملايين، وقد غلب الدخلاء والغرباء عنها والصبية على أبناء تلك المهنة المحترمين، وفى السابق كان سائق التاكسى يرتدى زياً وطربوشاً ولوحة نحاسيه على الصدر ويلتزم بآدابها كمصدر رزق ثابت له ولأسرته؛ وقد ازدادت رغبة المواطنين فى استخدام التاكسى فى تنقلاتهم الداخلية لعدة أسباب من أهمها عدم القدرة على امتلاك سيارة؛ أو رفع المشقة فى القيادة، وأزمة الانتظار والهروب من كلابشات ومخالفات المرور، وأسباب أخرى كثيرة.

وأشارت الدراسة إلى الخطوات التى يجب اتبعاها لتجنب حوادث سائقى التاكسى، والتى من أهمها حُسن الاختيار، والتأكد من مشروعية المركبة، ووجود اللوحات المعدنية فى مكانها الصحيح، وكذا أرقام الأجناب (4 أبواب) وسلامتها، وأن المركبة تخص ذات المحافظة، ويجب عدم استقلال التاكسى بدون لوحات معدنية، ويمكن التقاط الأرقام مزدوجة وليس فراداً، والابتعاد والحرص من قائدى التاكسى الشباب صغار السن والمتهورين والمشكوك فى حصولهم على تراخيص، والمظهر العام للسائق، ويستحسن الركوب مع كبار السن.

وتضيف الدراسة عدة نصائح للفتيات عند ركوب التأكسى بأنه "فى حال وقوفه والاستعداد للركوب انظرى بطريقة غير مباشرة إلى فرش السيارة من الداخل والكراسى ودواسات الأرضيات، فإذا كانت عادية ومألوفة فلا مانع، أما إذا كانت بألوان صارخة حمراء "مشخلعة" فاعتذرى فوراً بأى مقولة مقبولة، وخاصة إذا وجدت كوب فارغ على "التابلوه" أو بجواره، أو إذا تنامى إلى سمعك صوت المسجل وبه أغانى هابطة وشكل السائق غير مطمئن أو انبعاث رائحة مخدرة أو يدخن سيجارة غليظة الحجم".

كما يجب "الاحتشام" فى الملابس وعدم ارتداء الحُلى والتركيز على أسلوب تحدث السائق مع الغير للتحوط، مع ملاحظة ملامح الركاب الموجودين بالتاكسى سلفاً وتجهيز فكة نقدياً.