التغذية الصحية وتنظيم وجبات الطفل خلال العام الدراسي واثناء الامتحانات تؤثر تأثيرا مباشرا علي قدرته علي التحصيل والتركيز واستذكار الدروس‏.








,‏ هذا ما يؤكده الدكتور وائل لطفي استاذ طب الاطفال بجامعة القاهرة‏,‏ موضحا أن جسم الطفل يكون في مرحلة البناء‏,‏ ولذلك يحتاج إلي غذاء صحي متوازن يضمن إمداده بالطاقة اللازمة والحيوية والنشاط والمزيد من التركيز في الاستذكار والدراسة‏.‏
ولكن كيف تتأكد الأم أن ما توفره لابنائها من غذاء يساعدهم علي الاستيعاب والتركيز خلال الدراسة؟
يجيب د‏.‏وائل قائلا‏:‏ إن الحرص علي تكامل العناصر الغذائية في الوجبات التي تقدم للطفل هو اهم ما يجب أن يشغل الام‏,‏ ويتم ذلك بتناوله ثلاث وجبات رئيسية بالإضافة إلي سندوتش المدرسة مع الحرص ان تكون كمية ما يحصل عليه من غذاء كافيه له ودون إفراط‏.‏
كذلك فان وجبة الإفطار‏:‏ ضرورية للطفل حتي لا يواجه مشكلات في التركيز والانتباه ولا يصيبه الاعياء في منتصف النهار‏.‏
وينصح بتقديم الاغذية الآتية للطفل في وجبة الافطار‏..‏ للذاكرة‏:‏ الجزر والأناناس ومشروب الينسون‏,‏ فالجزر يقوي الذاكرة لانه ينشط عملية التمثيل العضوي في المخ‏,‏ والأناناس يحتوي علي فيتامين سي والمنجنيز اللازم لحفظ النصوص والموضوعات الطويلة‏,‏ اما الينسون فيساعد علي تدفق الاوكسجين والدم إلي المخ‏..‏ ومن أجل التحصيل عليك بالكرنب ويمكن تقديمه في صورة شرائح مقطعة ممزوجة بقليل من المايونيز واللبن‏(‏ كول سلو‏)‏ وهو يقلل من نشاط الغدة الدرقية ومن العصبية‏,‏ كما يمكنك اضافة عصير الليمون إلي وجبته فما يحتويه من فيتامين سي يساعده أيضا علي الاستيعاب‏,‏ ومن أجل تقوية الانتباه عوديه علي تناول الفول السوداني أو زبدة الفول السوداني مع الخبز في الافطار‏(‏ متاحة الآن في الاسواق بعد ان تم تصنيعها محليا‏)‏ ويمكنك أيضا تقديم التونة أو السلمون المدخن مع الخبز لامداده بالاحماض الدهنية أوميجا‏3‏ المفيدة للمخ‏..‏ أما سندوتش المدرسة فيعتبر العنصر المكمل لوجبة الافطار التي يجب ألا يخرج الطفل دون تناولها خاصة كوب اللبن الذي يعوض الطفل عما يفقده من طاقة اثناء الحصص الدراسية‏.‏
بالنسبة لمحتويات الساندوتش فتختلف باختلاف سن الطفل ورغباته‏,‏ لكن يمكن أن يتكون من قطعة من الخبز المحشوة بالجبن ومعها قطعة من الخضراوات كالخس أو الخيار والجزر بالإضافة إلي ثمرة فاكهة‏..‏ اما الوجبة الي تلي وجبة الإفطار في اهميتها لنمو الطفل فهي وجبة الغذاء التي يفضل اعدادها في المنزل لتكون متوازنة في عناصرها الغذائية ومتكاملة‏,‏ بحيث تحتوي علي البروتينات اللازمة لبناء الجسم بالإضافة إلي الفيتامينات والاملاح المتوافرة في الخضراوات الطازجة والمطهوة والفاكهة التي تقي الطفل من الامراض وتكسبه المناعة‏,‏ كذلك النشويات بانواعها لأنها تمده بالطاقة مع ضرورة مراعاة عدم الاسراف في تناولها حتي لا تسبب له عسر الهضم‏,‏ بالاضافة إلي تناول طبق السلاطة لما يحتويه من خضراوات متنوعة غنية بالألياف التي تساعد علي هضم الطعام والوقاية من الاصابة بالامساك كما يجب عدم اغفال حصول الطفل علي كميات كافية من الماء خلال النهار‏.‏
أما وجبة العشاء فيفضل ان تكون شبيهة بوجبة الإفطار‏,‏ ويمكنك السماح لطفلك بها بتناول المخبوزات أو الحلوي المصنوعة بالمنزل بالإضافة إلي ثمرة من الفاكهة‏.‏
وأخيرا يحذرك الطبيب من افراط الطفل فيها تناول الحلوي والشيكولاتة حتي لا يعاني من النشاط الحركي الزائد الذي يعوق تركيزه وتحصيله الدراسي‏.‏