بسم الله الرحمن الرحيم





أظهرت دراسة كورية جديدة أن أدوية الحرقة الرائجة ومنها مثبطات مضخة البروتون التي توقف إنتاج العصارة المعدية قد ترفع خطر الإصابة بالتهاب الرئة.
ونقل موقع هلث دي نيوز الأميركي عن الباحث في جامعة سيول الوطنية في كوريا "سانغ مين بارك" قوله إن نتائجنا تظهر أن استخدام الأدوية المزيلة للحرقة في المعدة مرتبط بخطر متزايد للإصابة بالتهاب الرئة، ونصح بعدم الاستخدام المفرط لهذه الأدوية وعدم تناول جرعات مرتفعة ولمدة طويلة.
واعتمد الباحثون في دراستهم على تحليل نتائج 31 دراسة حول أدوية حرقة المعدة نشرت بين 1985 و2009.
ووصلت قيمة مبيعات هذه الأدوية التي تعد ثاني أكثر الأدوية مبيعاً في العالم إلى نحو 27 مليار دولار في الولايات المتحدة خلال العام 2005.
وتعمل هذه الأدوية على التخفيف من إفراز المعدة للحمض الذي يتسبب بالحرقة.

y.mail