الإعدام شنقاً لقاتلة "ضرتها" بسوهاج

الثلاثاء، 28 ديسمبر 2010 - 00:08

القضاء عاقب المتهمة بالإعدام


سوهاج ـ محمود مقبول

قضت محكمة جنايات سوهاج اليوم، برئاسة المستشار محروس محمد على، وبعد ورود رأى فضيلة المفتى - بالإعدام شنقا على "هند .ى" (35 عاما ـ ربة منزل)، لإدانتها بقتل "ضرتها" (الزوجة الثانية) "دعاء س د" (26 عاما) ودفنها داخل المنزل عقب علمها بأنها حامل.

ترجع الواقعة إلى يناير الماضى عندما تلقى اللواء أحمد خميس مساعد الوزير مدير أمن سوهاج بلاغا من الرائد محمد سعد رئيس مباحث العسيرات باختفاء سيدة من منزلها فى ظروف غامضة، حيث تم تعميم نشرة بأوصاف المذكورة على جميع مراكز وأقسام الشرطة بالمحافظة.


كما تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد عاصم حمزة مدير إدارة المباحث الجنائية، ودلت تحريات الرائد محمد سعد رئيس مباحث العسيرات بعد أن توافرت لديه المعلومات التى أكدت صحتها التحريات ـ على أن وراء اختفاء دعاء زوجة "عبد الناصر. م م." (41 عاما) ومقيم بالمساعيد وله محل إقامة آخر بالوايلى فى القاهرة، هو زوجته الأولى "هند .ى" (35 عاما ـ ربة منزل) وبناته منها "ر" (14 عاما) و"ش" (13 عاما).


بمواجهة الفتاتين بما أسفرت عنه التحريات اعترفتا بمساعدة والدتهما فى ارتكاب الواقعة، حيث صعدن إلى الدور الثالث، وأثناء وقوف المجنى عليها بشرفة المنزل الداخلية ألقين عليها حجرا كبيرا ( بندورة)، وبعدها أحضرن "شاكوش" حديدا كبيرا، وحطمن رأسها تماما ثم ألقينها من الدور الثانى بالمنزل، ودفنها.


وبعد القبض على الام احالتها النيابة إلى محكمة الجنايات التى أصدرت قرارها السابق بإعدامها فيما اعتبرت المحكمة إبنتها الثانية "الشيماء" 13 عام شاهدة وعاقبت فى جلسة سابقة إبنتها الأولى "راندا" 14 عام بالحبس خمس سنوات تقضيها فى سجن الأحداث.