سجل الباحثون حالة طفل يعاني من إحتراق في الجلد نتيجة استخدامه للحاسوب المحمول.

إذ أن الأشخاص الذين يقضون أوفات طويلة في المذاكرة أو القراءة أو ممارسة الألعاب علي أجهزة الكمبيوتر المحمولة علي أفخاذهم قد يعانون من أعراض متزامنة لإحتراق الجلد كما تخبرنا الحالة السابق ذكرها.

وتتمثل هذه الأعراض في تغير لون الجلد للبني بسبب التعرض لفترة طويلة للحرارة الصادرة عن الحاسوب.

وسجل باحثون في سويسرا دراسة لأطباء الأطفال ركزت علي طفل عمره 12 عام ظهرت له بقع جلدية علي فخذه الأيسر بعد أن ظل يمارس ألعاب الحاسوب بجهازه المحمول علي فخذيه لعدة ساعات كل يوم لعدة أشهر.

ويقول الباحثون أنه بالرغم من ملاحظة سخونة الجهاز علي الجانب الأيسر منه إلا أن الطفل لم يحاول أن يغير من هذا الوضع وإستمر في اللعب. وهذا الطفل هو الأصغر سناً من بين 10 مرضي آخرين عانوا إصابات جلدية مماثلة بسبب الحاسوب المحمول منذ أكتشاف الحالة الأولي عام 2004.

وقد تتطور المشكلة وتؤدي لغمقان مستمر في الجلد وفي حالات نادرة قد يؤدي الأمر لحدوث سرطان الجلد. والسخونة المتسببة في تلك المشكلة الصحية قد تنشأ من الناقل البصري أو البطارية أو مروحة التهوية. ولوحظت مثل تلك الأعراض علي الأجزاء السفلية من أرجل أشخاص يعملون أمام النيران المفتوحة أو أفران الفحم وكذلك العجائز الذين إعتادوا استخدام وسادات وأغطية حرارية كما يقول الباحثون.

وكما يخبرنا الباحثون أن التعرض للحرارة الخافتة إلي المتوسطة والتي تتراوح بين 109,4 إلي 116,6 فهرنهيت تكفي لإحداث تلك الحروق. إلا أن درجات 111,2 فهرنهيت تكفي لإحداث تلك البقع الغامقة في الجلد. وتظهر أضرار الحاسوب الجلدية علي رجل واحدة لأن الناقل البصري للحاسوب المحمول موضوع علي الجانب الأيسر من الجهاز .

كما أن الحاسوب المحمول قد يحجب كلياً أو جزئيا إستنفاذ مروحة التهوية. ويقول الباحثون أن المرضي العشر الذين عانوا من أضرار الحاسوب علي أحد أو كلا الفخذين كانوا يستخدمون الحاسوب من 6 إلي 8 ساعات كل يوم لعدة أسابيع.

و يمكن تجنب تلك الأضرار بإستخدام واقي للحرارة مثل شنطة الحاسوب بوضعها بين الجسم والجهاز. ومع أنتشار الحاسوب المحمول يمكننا توقع زيادة مثل هذه الحالات في المستقبل. ولكن الأمر الملفت للنظر في تلك الدراسة هو أن الطفل الذي عاني من حروق بسبب إستخدامه الحاسوب المحمول كان يستعمل الجهاز بدرجة أقل من البالغين إلا أنه عاني حروقاً أشد مما يعكس مدي حساسية جلد الأطفال للحرارة المستمرة. ولهذا يجب الأخذ في الإعتبار درجة السخونة الصادرة عن أي جهاز عند شراء الحاسوب للأطفال.

كما يوصي المختصين بوضع تحذير علي أجهزة الحاسوب المحمول تشير لبعض المشاكل الجلدية التي قد يسببها الجهاز وقد بدأت بعض الشركات المنتجة بتسجيل تلك الملاحظة علي أجهزتها بالفعل.