بالإضافة الى تقلبات الطقس، غالبا ما يجلب فصل الشتاء عدة أمراض. تعال نتعرف على الأمراض الخمسة الأكثر شيوعا بضمن ذلك كيف تحمي نفسك وتحافظ على صحتك:




المرض الأكثر شيوعا #1 الزكام العادي:هناك أكثر من 200 فيروس يمكن أن تسبب الزكام العادي، وفقا لمراكز مكافحة ومنع الأمراض (Centers for Disease Control and Prevention). لتفادي الزكام، يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصة اليدين - بعد السعال أو العطس، وقبل تحضير الغذاء أو الأكل. تجنب ملامسة المرضى المصابين بالزكام.



المرض الأكثر شيوعا #2 الإنفلونزا :تظهر أعراض الإنفلونزا في أغلب الأحيان فجأة وتتضمن الحمى، الزكام، الصداع، أوجاع العضلة، الإرهاق، السعال وأحيانا الأنف المزكوم. توصي لمراكز مكافحة ومنع الأمراض بأن يقوم كل شخص أكبر من ستة شهور بالحصول على حقنة مضادة للإنفلونزا. كما هو الحال مع الزكام العادي، تفادى الالتماس المباشر مع المرضى واغسل يديك في أغلب الأحيان. تجنب لمس عيونك أو أنفك أو فمك، لأن الجراثيم تنتشر بهذا الطريقة. طهر الأدوات التي تستعملها دائما، مثل لوحات المفاتيح، الهواتف، أجهزة التحكم عن بعد ومقابض الأبواب.



المرض الأكثر شيوعا #3 الفيروس التنفسي:الفيروس التنفسي هو مرض فيروسي يشبه الزكام ويؤثر على الرئتين وممرات التنفس. من الشائع جدا أنه بحدود سن 2 عاما، تقريبا كل الأطفال سيصابون بهذا الفيروس. يمكن أن يؤدي الفيروس التنفسي إلى مرض جدي بنسبة مئوية صغيرة من الأطفال، خاصة الأطفال الرضع غير الناضجين أو الأطفال بالإضافة إلى أولئك المصابين بأمراض المناعة. ينتشر الفيروس التنفسي عندما يعطس أو يسعل شخص مصاب، يرسل قطرات مليئة بالفيروس في الهواء. مرة أخرى، غسيل اليدين المتكرر هو الخط الأول من الدفاع ضد الفيروس التنفسي.



المرض الأكثر شيوعا #4 الأمرض المنقولة بالأغذية:تصيب الأمراض المنقولة بالأغذية مثل norovirus والسالمونيلا حوالي 48 مليون شخص في السنة، وفقا لمراكز مكافحة ومنع الأمراض. تتضمن الأعراض الإسهال، الغثيان، القيء ...مكافحة ومنع الأمراض. تتضمن الأعراض الإسهال، الغثيان، القيء وأحيانا الحمى. على الأغلب يحتوي الطعام الحيواني النيء على ملوثات أكثر، لكن الثمار والخضار التي تغسل في الماء الملوث يمكن أن تمرضك أيضا.


المرض الأكثر شيوعا #5 إلتهاب الحنجرة مجموعة A Streptococcus ، التي تسبب إلتهاب الحنجرة، هي بكتيريا توجد عادة على الجلد وفي الحنجرة. إلتهاب الحنجرة ينتشر عبر الإتصال المباشر بالمخاط من الأنف أو الحنجرة للشخص المصاب. غسيل اليدين الجيد هو أفضل دفاع ضد الإلتهاب.